حُريات

اليونسكو توصي بحماية الصحفيين من كورونا.. وإتاحة الحرية لهم في نقل مستجداته

الاتحاد برس ||

دعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” إلى وضع حياة وسلامة الصحفيين الذين يقومون بتغطية أحداث أزمة كورونا في المقدمة، لاسيّما الصحفيين في الخطوط الأمامية والساعين إلى توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات الدقيقة والسليمة للمواطنين.

وأكد مساعد المدير العام لليونسكو لقطاع الاتصال والمعلومات “معزّ شقشوق“، الحاجة لاتخاذ إجراءات تقي الصحفيين خاصة العاملين في الميدان من خطر الإصابة بمرض كـوفيد-19، وتتراوح تلك الإجراءات بين قيام المؤسسات الإعلامية بإمداد مراسليها بالمستلزمات الوقائية وتدريب الصحفيين على سبل حماية أنفسهم.

وشدد شقشوق على أن حرية الصحافة اليوم مهمة أكثر من أي وقت آخر، داعيًا الدول الأعضاء إلى ضمان حماية حرية الصحفي في أثناء تغطية أحداث كورونا دون أي تدخل.

ولفت شقشوق الانتباه إلى أن دور الصحفيين في إعلام العامة وإبلاغهم بأحدث المستجدات خلال الأزمات هو دور محوري، من شأنه أن ينقذ الأرواح في حالات الطوارئ.

وأضاف: “تقع على عاتق الحكومات وأصحاب القرار مسؤولية ضمان سلامة الصحفيين عند تغطية أي أزمات صحية أو اجتماعية مترتبة على الوباء، وذلك بموجب المعايير الدولية المتعلقة بحرية التعبير.”

ومن المقرر أن يصدر تقرير عن المديرة العامة لليونسكو، “أودري أزولاي”، في نهاية هذا العام بشأن سلامة الصحفيين وقضية الإفلات من العقاب. وسيسلط التقرير الضوء على مسألة حماية الصحفيين خلال الجائحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق