عالمي

توقعات أن روسيا ستتبنى إجراءات أكثر صرامة لمحاربة كورونا

الاتحاد برس ||

كشف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف أنه لا يستبعد إمكانية اتخاذ إجراءات أكثر صرامة في حالة تفاقم جائحة كورونا في روسيا.

وقال ميدفيديف “يجب أن نكون مستعدين لأي سيناريوهات ناشئة، السيناريو الأسوأ سيتطلب قرارات أكثر صرامة”.

وأشار ميدفيديف إلى أنه في هذه الحالة “من المهم بشكل خاص عدم السماح للذعر بالتغلب عليك”، وطمأن الأمة بأنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة الفيروس.

وأضاف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي “الأطباء الروس يتغلبون على أصعب التحديات بمساعدة المرضى على مدار الساعة، وأود أن أشكرهم على وجه التحديد على ذلك”، مؤكدًا أن روسيا تمكنت من احتواء الفيروس بفضل جهود الأطباء.

من جانبه أمر رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين بتكثيف الإجراءات لمنع انتشار الفيروس التاجي في البلاد.

وأكد أن تلك القرارات التي اتخذها الرئيس الروسي والحكومة كانت مبررة تمامًا من أجل حماية الناس إلى أقصى حد ممكن ومساعدة نظام الرعاية الصحية لدينا على التكيف.

وقال ميشوستين “الآن مهمتنا ذات الأولوية هي العمل بشكل استباقي وتقليل انتشار الفيروس” ، وشدد على أن هذا الأسبوع بأكمله سيكون عطلة عامة في روسيا بموجب مرسوم رئاسي كإجراء لإبطاء انتشار الفيروس.

كما أكد ميشوستين أنه سيتم تشديد المسؤولية على انتهاكات إجراءات الحجر الصحي.

يذكر أنه ابتداءً من 30 آذار، سيتم فرض قيود مؤقتة على جميع أنواع حركة المرور عبر الحدود الروسية، بما في ذلك حدودها البرية مع روسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق