السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

“هيئة تحرير  الشام” تغلق المعابر و تهدد بعدم عودة النازحين إلى بيوتهم في إدلب 

الاتحاد برس ||

أغلقت ” هيئة تحرير الشام” المدعومة من تركيا في منطقة إدلب، أمس الثلاثاء، معبري “الغزاوية ودير البلوط” بالسواتر الترابية حيث يفصلان محافظة إدلب عن مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، وسط مخاوف من عدم قدرة النازحين من العودة إلى منازلهم في ظل التهدئة الحاصلة في منطقة إدلب.

ونقلت وسيلة إعلام محلية عن أحد المواطنين قوله: “هيئة تحرير الشام أقدمت صباح أمس على إغلاق معبري الغزاوية ودير بلوط، بالإضافة إلى رفع سواتر ترابية عالية”.

وبحسب المتحدث، فإن السيارات تنتشر على مسافات طويلة على حدود المعبرين بسبب الازدحام الحاصل، تحمل عوائل قادمة من منطقة إدلب عاشت ظروفا غاية في الصعوبة.

وعلى خلفية الازدحام الكبير الذي تشهده المنطقة الفاصلة بين إدلب وريف حلب، أكد فريق “منسقو استجابة سوريا” أن القرار المفاجئ وغير المدروس بإغلاق المعابر من شأنه تهديد سلامة الآلاف من السكان العابرين بفيروس “كورونا”، وذلك نتيجة الانتقال بين المناطق دون اتخاذ إجراءات السلامة

وكانت “إدارة المعابر” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” أعلنت إغلاق كافة المعابر والمنافذ الحدودية ومنع دخول وخروج المواطنين منها اعتبارا من 1 نيسان ولغاية 15 من الشهر نفسه، ويشمل ذلك معبري “الغزاوية” و”دير بلوط” بحسب “الحكومة”.

يذكر بأن المعبر يشهد ازدحامًا بسبب عودة المئات من العوائل الى مناطق ريف إدلب بعد التهدئة في المنطقة، كانوا قد نزحوا بعد المعارك العنيفة التي دارت بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة المدعومة من تركيا 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق