السياسةحصاد اليوم

الإدارة الذاتية: دمشق لا تستجيب معنا لمواجهة فيروس كورونا

الاتحاد برس ||

كشف الرئيس الشمارك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا جوان مصطفى، أمس الثلاثاء، إن العلاقات مع السلطة السورية في دمشق من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد “معدومة” حتى الآن.

وأضاف، “لا استجابة من دمشق حتى الآن، ولا يوجد أي تعاون في هذا الخصوص”.

ونقلت وكالة نورث برس عن مصطفى قوله إنهم طلبوا من منظمة الصحة العالمية، فتح قنوات تواصل مع الحكومة السورية، على الأقل لتعقيم المراكز الحكومية، “لكننا لم نتلق أي رد من دمشق”.

ولفت مصطفى إلى أنه خلال الأيام القليلة الماضية طلبت الإدارة الذاتية، من منظمة الصحة العالمية، تزويدها بأدوية لمرضى السرطان في المناطق والذين لا يستطيعون السفر إلى دمشق بسبب إغلاق المعابر والمطار إلا أن ذلك لم يتم حتى الآن أيضاً.

وحول إخفاء الحكومة السورية لعدد المصابين بوباء كورونا المستجد، قال الرئيس المشارك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية إنهم لا يملكون معلومات مؤكدة حول هذا الأمر، غير المعلومات المتداولة على وسائل الإعلام.

بيدسون سوريا لن تستطيع ردع الوباء إذا انتشر

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، في كلمة خلال اجتماع افتراضي لمجلس الأمن الدولي أمس الاثنين، إن سوريا لن تتمكن من ردع تفشي فيروس كورونا، داعياً جميع الأطراف لوقف إطلاق النار.

وأضاف، “هناك خطر كبير في ألا تقدر سوريا على ردع الوباء نظراً للنزوح والظروف الصعبة في عدد من المخيمات”.

ولفت بيدرسون إلى أن الإدارة في بعض المناطق السورية ضعيفة أو غير موجودة على الإطلاق، مشيراً إلى أن النزاع المسلح، الذي استمر لسنوات، دمر منظومة الرعاية الصحية.

ولا يتوفر في مناطق الإدارة الذاتية سوى /28/ سريراً فقط  في وحدات العناية المركزة في جميع مشافي المنطقة مجتمعةً، كما ليس هناك سوى طبيبين اثنين مدربين على كيفية التعامل مع أجهزة التنفّس، ما “سيؤدي إلى كارثة إنسانية مع انتشار الفايروس في ظل الإمكانيات المتوفرة”, وفق تقرير لـلجنة الإنقاذ الدولية.

لكن منظمات الأمم المتحدة وهيئاتها لا تتعامل بشكل مباشر إلا مع الحكومة السورية في دمشق وهو ما يحرم مناطق الإدارة الذاتية من مساعدات مختلفة.

ودعت منصة مؤسسات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا، السبت الفائت، منظمة الصحة العالمية، والمنظمات الدولية المعنية لتقديم دعم للمنطقة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق