السلايد الرئيسيبين الناسحصاد اليوم

التجارة السورية ترفع أسعار المواد في نشرتها وسوريو الداخل : ” يجب إسقاط الحكومة”

الاتحاد برس_ المرر الرئيسي

فوجئ السوريون في الداخل بنشرة أسعار التجارة الداخلية للمواد الغذائية، وجاءت الأسعار مرتفعة عن سابقتها، وسط أزمة معيشية تحياها البلاد بسبب جملة الإجراءات الاحترازية التي قامت بها السلطات السورية لمنع تفشي كورونا.

 ورفعت التجارة الداخلية معظم الأسعار منها السكر والرز والشاي وزيت القلي، وبيّنت أن العمل بالنشرة مستمر حتى 15 نيسان المقبل وأنه حد أقصى لا يجوز البيع بسعر أعلى منه ويمكن البيع بسعر أقل.

النشرة تضمنت ارتفاعاً بنسب متفاوتة، تتراوح بين 100 لـ 500 ليرة، مقارنة بآخر نشرة صادرة عن الوزارة بتاريخ 4 شباط الفائت. وفيما  ارتفع السكر إلى 525 ليرة سورية بدلًا 400 ل.س، قابله ارتفاع في الرز الصيني ليصبح ب 650/675 بدلًا 500/525 ليرة سورية    

كما سجل زيت دوار الشمس ارتفاعًا بمقدار 200 ليرة ليصبح ب 1200 بدلًا من 950 ليرة سورية. 

يجب إسقاط الحكومة

وأثارت النشرة الجديدة استنكارًا في الشارع السوري وسخريته، “يطعمن الحج والناس راجعه ” علّق دراغون سوريا ساخرًا في إشارة منه إلى أسعار المواد مرتفعة قبل النشرة وتابع قائلًا “سعر المواد اليوم على الشكل التالي، سكر:600، رز:850 العادي، الطون قطع:1000، لتر زيت:1600”.

من جانبها تساءلت رحاب جابر ” هل هي  وزارة حماية المستهلك أم قتل ونتف وتعذيب المستهلك مخصصة ليموت المواطن من القهر وليس من كورونا”.

لكن علي عادل قال أنه يتوجب على السلطة السورية بهذه الظروف الصعبة أن تدفع للناس رواتب ومعونات، واعتبر أن ” رفع أسعار أي مادة في هذه الظروف يجب يسقط أي حكومة”.

وتختلف الأسعار في نشرة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عن أسعار السوق الحقيقية التي تعاني ارتفاعًا حادًا بالتزامن مع الهبوط الأخير في قيمة الليرة السورية، منذ بداية العام الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق