السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

بوتين وأردوغان يناقشان وضع إدلب مع استمرار خرق الهدنة

الاتحاد برس ||

ناقش الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان في محادثة هاتفية مستجدات التطورات في سوريا، فيما يستمر خرق متبادل بين الأطراف المتنازعة في إدلب وسط مواصلة تركيا تعزيز قواتها في إدلب. 

ووفقًا للخدمة الصحفية للكرملين فقد “استمر تبادل وجهات النظر حول قضايا التسوية السورية، بما في ذلك تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية الموقعة في 5 آذار2020 من أجل استقرار الوضع في منطقة إدلب، والتي تضمنت وقفًا لإطلاق النار شمالي سوريا.

وفي غضون ذلك، خرقت القوات الحكومية السورية اتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه بقصف بلدات ريف إدلب الجنوبي، أمس الأربعاء. وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقصفت قوات الحكومية بالمدفعية الثقيلة أطراف بلدات “سرمين والصالحية والفطيرة وسفوهن” بريف إدلب الجنوبي والشرقي.

فيما استقدمت القوات التركية صباح أمس عددًا من الشاحنات العسكرية المحملة بكتل أسمنتية مسبقة الصنع إلى عمق محافظة إدلب عبر معبر كفرلوسين بالقرب من مدينة سرمدا بريف المحافظة الشمالي.وفقًا لشبكة أخبار محلية.

يشار إلى أنه في  5 آذار الماضي تم الاتفاق بين روسيا وتركيا على وقف لإطلاق النار في سوريا، وكان من ضمن بنود الاتفاق البدء بتسيير الدوريات المشتركة بين الروس والأتراك على الطريق الدولي إم 4 بسوريا (طريق اللاذقية حلب) في 15 آذار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق