السلايد الرئيسيحصاد اليومعالمي

التعليم التركية تجبر موظفيها بالتبرع لحملة أردوغان

الاتحاد برس ||

أجبرت وزارة التعليم التركية من خلال تعليمات إلى موظفيها بالتبرع لحملة التضامن الوطني التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لمواجهة فيروس كورونا، وذلك على غرار شركة أنابيب البترول التركية التي أبلغت موظفيها بخصم 400 ليرة من راتب شهر أبريل الجاري للتبرع للحملة.

وشرع رؤساء الهيئات التعليمية في المدن الكبرى في جمع التبرعات من المدرسين، حيث ضغط رؤساء الهيئات التعليمية على المدرسين ومدراء المدارس لتعزيز المشاركة في الحملة. عقب تبرع مسؤولين في الوزارة بمرتباتهم كرؤساء الأقسام والمدراء العموميين.

وجاءت أول التعليمات الرسمية في هذا الصدد من أحمد ألاجوز، مدير الهيئة التعليمية بمدينة أديامان الذي تبرع براتبه للحملة، حيث بعث ألاجوز منشورًا إلى جميع المدارس بالمدينة أشار خلاله إلى بدء الرئيس حملة تضامن وطني تحت شعار “نحن سنكفي أنفسنا يا تركيا” لمساعدة أصحاب الدخل المنخفض المتضررين من الإجراءات المتخذة لمكافحة فيروس كورونا المستجد وعلى رأسهم العاملون باليومية.

وطالب المنشور المشاركين في الحملة بإرسال الإيصالات البنكية التي توضح إيداعهم النقود في الحسابات البنكية التي خصصتها وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية للحملة.

ويأتي إطلاق أردوغان حملة تبرعات لمواجهة تداعيات كورونا، بعد حديثه في خطابات سابقة عن أن الأمور في تركيا تحت السيطرة، وإعلانه إطلاق حزمة اقتصادية لمواجهة كورونا تحت اسم “درع الاستقرار الاقتصادي”، بقيمة 100 مليار ليرة.

يُشار إلى أنّ وزير الصحة التركي، فخرالدين قوجة، قد أعلن عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس الثلاثاء، زيادة حالات الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد 46 حالة، ليصل العدد الإجمالي إلى 214 حالة وفاة. بينما ارتفع عدد الإصابات ألفين و704 حالات، ليصبح إجمالي المصابين 13 ألفًا و431. بينما خرج 243 شخصًا من المستشفى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق