السلايد الرئيسيالسياسة

تقرير يكشف تجنُّب الأمم المتحدة تحميل المسؤولية لروسيا بهجماتٍ على مستشفياتٍ سوريّة

الاتحاد برس ||

حصلت وكالة فرنس برس على ملخص للأمم المتحدة من الصيف الماضي، يكشف تجنّب اللجنة تحميل روسيا المسؤولية المباشرة في هجماتٍ ضد المنشآت المدنية في سوريا.

ويؤكد التقرير أن الأمم المتحدة زوّدت الجهات المتحاربة في سوريا بشكل دقيق بإحداثيات هذه المواقع لحمايتها من القصف، كما أشار الملخّص إلى أن المحققين الأمميين لم يتمكنوا من زيارة مواقع الهجمات لأن الحكومة السورية “لم ترد على الطلبات المتكررة لإصدار تأشيرات لأعضاء اللجنة”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد نشرت في 2019 تحقيقًا مطولًا تضمن تسجيلات لطيارين روس، أشار بشكل واضح إلى تورّط روسيا في قصف المستشفيات في سوريا.

من جانبها، نفت موسكو أن تكون طائراتها استهدفت مواقع مدنية، وأعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الملخّص مستندا إلى تقرير داخلي سري من 185 صفحة ومئتي ملحق.

يذكر أن عشرة أعضاء في مجلس الأمن أصدروا عريضة دبلوماسية نادرة طالبت غوتيريش بفتح تحقيق بشأن الضربات الجوية على المنشآت الطبية، وذلك أواخر تموز 2019 ، ما أثار حفيظة موسكو.

كما طالبت دول غربية على مدى شهور بنشر ملخّص التقرير، لكن حتى هذه الخطوة تأجلت إلى الآن، وأصرت هذه الدول ومنظمات غير حكومية على وجوب التعامل قانونيًا مع الضربات الجوية ضد الأهداف المدنية في سوريا على أنها جرائم حرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق