دراما

ممثلون لبنانيون يطلقون صرخة لشركات الانتاج “لن نعود للتصوير”

الاتحاد برس ||

أصدرت مجموعة من الممثلين اللبنانيين بيانًا أعلنوا فيه التقيد بعدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى، بهدف المساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا.

وجاء البيان ردًا على عودة الكلام عن استكمال تصوير بعض المسلسلات بقرار استثنائي، قبل فكّ قرار التعئبة العامة الذي أصدرته الحكومة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وبعد تجميد جميع الأعمال الدرامية التي ستعرض في شهر رمضان الذي يحل نهاية نيسان الحالي بسبب كورونا، بدأت شركات الانتاج تبحث عن حلول لتعود الكاميرا للعمل وتتمكن من طرح عدد من مشاريعها الدرامية.

من جانبهم قال الممثلون إنه «التزامًا منهم بكل مسؤولية بقرار مجلس الوزراء وقرار نقابة الممثلين، ما يرتّب علينا عدم تلبية أمر تصوير فني على كامل الاراضي اللبنانية، كما نشدد على حرصنا على الالتزام بالأعمال الفنية المسندة إلينا وبذل الجهود لحين انتهاء فترة الطوارئ».

ولفت بيان الممثلين إلى أن عشرات الممثلين وقعوا على العريضة منعًا للتصوير وأبرزهم، النقيب نعمة بدوي، النقيب السابق جان قسيس، وفاء طربيه، صلاح تيزاني، نقولا دانييل، نيكولا معوض، ألسي فرنيني، جوزيف بو نصار، وسام حنا، مي طايع، كلوديا مارشيليان، بديع أبو شقرا، عبدو شاهين، نهلا داوود، فؤاد يمين، عصام الاشقر، وغيرهم من الفنانين اللبنانيين.

ويعد هذا البيان صرخةً في وجه عودة التصوير وشركات الانتاج التي تصرّ على استكمال التصوير بشكل طبيعي في ظل تفشي فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق