ثقافة

“منتهى العيادة”.. روائية سخّرت قلمها لقضايا المرأة

الاتحاد برس ||

قضايا المجتمع والمرأة خطوط عريضة في الأعمال الأدبية المنوعة التي تقدمها الروائية “منتهى سليمان العيادة” التي تسخر كتابتها لمناصرة المرأة وتناول همومها.

وقالت “منتهى” بحسب وكالة “سانا” أن “تركيزها على قضايا المرأة يأتي من كونها نصف المجتمع فهي اللبنة الأساسية لتكوين الأسرة وبنائها بشكل صحيح وتنشئ بناة المستقبل فضلًا عن كونها خارج المنزل عاملة ومربية ومنتجة تشارك الرجل في كل شيء” .

وأوضحت “العيادة” أن “روايتيها اللتين صدرتا سابقًا بعنوان “عنق تحت السكين” و”بثينة” إضافة إلى رواية قيد الطبع بعنوان “نساء على أرصفة عارية” شكلت المرأة فيها مرتكزًا أساسيًا ومحور الحبكة الروائية فتناولت معاناة الأنثى في المجتمع والصعوبات التي تعترضها داخل المنزل وفي العمل والعلاقات الاجتماعية ولا سيما أن الكثير من العادات والتقاليد الاجتماعية البالية تظلم المرأة وخاصة عندما تستسلم لها.

والروائية منتهى العيادة من مواليد القامشلي عام 1960 حصلت على جوائز وشهادات تكريم من جهات ومؤسسات أدبية في مصر والعراق والمغرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق