عالمي

الاتحاد الأوروبي يخفق في التوصل لاتفاق حول خطة إنعاش ما بعد تفشي كورونا

الاتحاد برس ||

أخفق وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق بشأن الأدوات المالية التي يمكن استخدامها في مواجهة التداعيات الاقتصادية لتفشي وباء فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد 19).

أعلن ذلك ماريو سينتينو رئيس مجموعة اليورو في رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد محادثات استمرت طوال الليل، وحتى صباح اليوم الأربعاء.

وكتب سينتينو على موقع تويتر أنه بعد 16 ساعة من المناقشات التي امتدت طوال ليل الثلاثاء “اقتربنا من اتفاق لكننا لم نصل إليه بعد”، مضيفًا أن مجموعة اليورو التي تضم الدول الأعضاء في منطقة اليورو وهي 19 دولة من بين دول الاتحاد الأوروبي وعددها 27 دولة ستواصل المناقشات غدًا الخميس.

وأشار سينتينو إلى أن الوزراء درسوا إقامة “شبكة أمان” تتكون من ثلاثة عناصر أساسية بقيمة نصف تريليون يورو (540 مليار دولار).

يذكر أن فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ودولًا أخرى تصر على أن تتضمن الخيارات المتاحة إصدار أدوات دين مشتركة للمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بعد انتهاء الوباء على أقل تقدير، ولكن دولا أخرى منها ألمانيا وهولندا ترفض وجود مثل هذا الخيار ضمن حزمة الإجراءات الأوروبية لمواجهة تداعيات كارثة كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق