السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

تركيا تستقدم رتلًا جديدًا إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب

الاتحاد برس ||

تستمر تركيا باستقدام التعزيزات العسكرية إلى منطقة “خفض التصعيد” في إدلب تزامنًا مع تلحيق مكثف للطيران الروسي، فيما تستمر تعزيزات القوات الحكومية بالوصول إلى المنطقة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، دخول رتل تابع للقوات التركية من معبر كفرلوسين شمال إدلب نحو منطقة ” خفض التصعيد” في إدلب، حيث دخلت 30 شاحنة تحمل كتل اسمنتية ومعدات لوجستية ودبابات.

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 2370 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود.

تزامن ذلك تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء المنطقة، من جبل الزاوية مروراً بريف إدلب الجنوبي وصولاً إلى مناطق ريف حلب الغربي.

كما نقل المرصد السوري عن مصادر لم يسمها بأن القوات التركية طالبت الفصائل العسكرية الموالية لها التأهب، تزامنا مع استمرار وصول التعزيزات العسكرية لقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها إلى محاور جبل الزاوية وريف إدلب الشرقي.

يُشار إلى أن الفصائل ومجموعات جهادية استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة يوم الثلاثاء إلى مواقعها في منطقتي النيرب وسرمين بريف إدلب الشرقي، بالتزامن مع وصول تعزيزات جديدة أيضاً للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من ريف حلب الجنوبي إلى محور سراقب شرق إدلب، وذلك في إطار استمرار التعزيزات من قبل الطرفين بشكل مكثف خلال الأيام القليلة الفائتة.

كما وصلت المزيد من التعزيزات العسكرية للقوات الحكومية والميليشيات الموالية لإيران الموالية لها إلى جبهات إدلب. في ٣/ نيسان الجاري، وتركزت التعزيزات العسكرية على عدة محاور منها: كفرنبل وحزارين والفطيرة ومحاور أُخرى في جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

يذكر أن وقف إطلاق النار سرى في المنطقة منذ ٥ من آذار على خلفية اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب الطيب أردوغان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق