السلايد الرئيسيمن ألمانيا

معهد روبرت كوخ الألماني : إجراءات مكافحة كورونا تؤتي ثمارها

الاتحاد برس ||

عبّر رئيس معهد روبرت كوخ الألماني ، لوتار فيلر، عن تفاؤله إزاء فعالية إجراءات التقييد الاجتماعي السارية حالياً في ألمانيا لمكافحة جائحة كورونا، متحدثاً في مقابلة مع إذاعة ألمانيا (Deutschlandfunk)أمس الأربعاء: “هناك اتجاه إيجابي يرتبط بالإجراءات”، مضيفًا “هذا يعني أن الإجراءات، التي اتخذها صانعو القرار السياسيون، ساهمت في ذلك، وهذا أمر جيد”.

وبحسب المعهد وصل “عدد الاستنساخ” لنقل العدوى في ألمانيا إلى 1,3- مع نطاق تأرجح واحد. ويعني هذا المفهوم متوسط عدد الأفراد الذين يمكن أن تُنقل لهم العدوى من شخص واحد مصاب. وقد خطط المعهد سابقا ليصل الرقم إلى 1-ما يعني أن الفيروس تباطأ انتشاره بالفعل.

ويقيس معهد “روبرت كوخ” الألماني  للأبحاث والتحاليل حالات الإصابة بفيروس كورونا عبر ألمانيا، وهو معهد اتحادي حكومي مختص في تتبع الأمراض والوقاية منها.

واستدرك فيلر بالقول: إن تباطؤ نقل العدوى ليس هو العامل الوحيد لتخفيف إجراءات تقييد الحياة العامة في البلاد، بل كذلك نسبة الأشخاص الذين لديهم مناعة من المرض وإمكانيات النظام الصحي.

يُشار إلى أنّ الكتلة البرلمانية للحزب اليميني الشعبوي “لبديل من أجل ألمانيا  دعت إلى “النخفيف من إجراءات التقييد الاجتماعي بأسرع ما يمكن”، داعية إلى إمكانية الاقتداء بالتجربة النمساوية التي حددت تاريخ 14 أبريل/ نيسان لأجل ذلك، أو “إلغاء هذه الإجراءات بالكامل إذا كان ذلك مبررا من حيث السياسة الصحية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق