بنوك ومصارف

مصر تزيد وتيرة الاقتراض لمواجهة أعباء كورونا

الاتحاد برس ||

وسّعت الحكومة المصرية من وتيرة الاقتراض المحلي، لمواجهة الأعباء المالية المتزايدة، الناجمة عن تفشي فيروس كورونا الجديد، فيما كشف البنك المركزي عن تراجع كبير في احتياطي النقد الأجنبي في شباط الماضي، بعد أن ضرب الوباء مصادر النقد الأجنبي الحيوية.

وتطرح وزارة المالية أدوات دين (أذون خزانة وسندات) بقيمة 46.5 مليار جنيه (2.96 مليار دولار)، خلال الأسبوع الجاري، بزيادة تبلغ نحو 6 مليارات جنيه عن الأسبوع الماضي، بينما يتوقع محللون ماليون أن تزيد الحكومة من وتيرة الاقتراض رغم مخاطر ارتفاع نسب الفائدة، بحسب “العربي الجديد”.

وقال وزير المالية “محمد معيط” في تصريحات لصحيفة البورصة المحلية، أمس الأربعاء، إن “الحكومة ستدير تداعيات فيروس كورونا بأي تكلفة”.

وفي ضوء التهاوي المتوقع للعائدات الحكومية وصعوبة الاقتراض الخارجي، الذي قد يقترن بنسبة فائدة مبالغ فيها، تراهن الحكومة، وفق محللين، على البنوك المحلية لتدبير احتياجاتها المالية.

وتشهد الديون المصرية بالأساس انفلاتا، غير مسبوق بعد أن فتح نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي باب الاقتراض من السوقين المحلية والدولية على مصراعيه منذ وصوله للحكم قبل نحو 6 سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق