السلايد الرئيسيحصاد اليومعالمي

أوكسفام: نصف سكان العالم مهددون بالعيش تحت خط الفقر بعد كورونا

الاتحاد برس ||

كشف تقرير أعدته منظمة عالمية غير حكومية مصير سكان العالم بعد الانتهاء من وباء فيروس كورونا المستجد وتداعياته على الدول.

وجهت منظمة “أوكسفام” العالمية غير الحكومية، تحذيرا من أن نصف مليار شخص إضافي في العالم قد يصبحون تحت خط ​الفقر​ من جراء تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد، في حال لم يتم الإسراع في تفعيل خطط لدعم الدول الأكثر فقرا.

ولفتت المنظمة في تقريرها بعنوان “ثمن الكرامة”، إلى أن “ما بين 6 و8 بالمئة من سكان العالم قد يلحقون بركب أولئك الذين يعيشون حاليا تحت خط الفقر، بعدما أوقفت الحكومات دورات اقتصادية بأكملها من أجل احتواء تفشي الفيروس” .

وركزت المنظمة بحسب صحيفة “الغارديان” على أن “هذا الأمر يمكن أن يعيد مكافحة الفقر على مستوى العالم عشر سنوات إلى الوراء، لا بل ثلاثين سنة في مناطق معينة مثل ​إفريقيا​ جنوب الصحراء، ​الشرق الأوسط​ و​شمال إفريقيا​”.

وأوضح التقرير أن “أكثر من نصف سكان العالم البالغ عددهم 7,8 مليار نسمة مهددون بأن يصبحوا تحت خط الفقر عند انتهاء هذه الجائحة”.

 وأوصت بـ”منح مساعدة ماليّة مباشرة للأشخاص الأكثر تضررا، وبإعطاء الأولوية في تقديم الدعم للشركات الصغيرة، وربط المساعدات المخصصة للشركات الأكبر بتدابير تصب في مصلحة الفئات الضعيفة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق