ثقافة

اكتشافات جديدة في معبد رمسيس الثاني بمصر

الاتحاد برس ||

أعلنت وزارة الآثار المصرية أنه تم الكشف عن ودائع أساس ومخازن معبد “رمسيس الثاني” وفقًا لما صرح به الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار “مصطفى وزيري”.

وكشفت بعثة للتنقيب في الركن الجنوبي الغربي من المعبد، عن نماذج لألواح منقوش عليها اسم العرش للملك رمسيس الثاني، ومطلية باللون الأزرق أو الأخضر ونماذج لأدوات البناء وأواني فخارية وقطع أحجار من الكوارتزيت بيضاوية الشكل.

وأشار الأمين العام “وزيري” إلى أنه تم دفن هذه النماذج عام 1279 قبل الميلاد في وقت احتفالات وشعائر تأسيس المعبد.

بدوره أفاد رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار، أيمن عشماوى، بأن “البعثة عثرت أيضًا على 10 مخازن كبيرة متصلة بقصر المعبد ومشيدة بالطوب اللبن، كانت في الأصل تحمل سقوف مقبية تستخدم كصوامع ومستوداعات لحفظ احتياجات المعبد من قرابين وأدوات وغيرها”.

وتحمل تلك الودائع اسم العرش للملك رمسيس الثاني وتؤكد على أن بناء هذا المعبد تم بالفعل خلال فترة حكمه وليس في وقت سابق خلال فترة حكم والده الملك سيتي الأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق