السلايد الرئيسيحصاد اليومعالمي

ممثلو العمال في إيران يرفضون زيادة شهرية على الرواتب

الاتحاد برس ||

تم تحديد الحد الأدنى لأجور العمال الإيرانيين بمليون و835 ألف تومان (نحو 118 دولارًا)، أي بزيادةٍ قدرها 318 ألف تومان (نحو 20 دولارًا) شهريًا مقارنة بالعام الماضي

وانتهى اجتماع المجلس الأعلى للعمل لتحديد الحد الأدنى لأجور العمال بإعلان “زيادة 21% في أجور العمال”، في حين أفادت بعض التقارير بأن ممثلي العمال رفضوا التوقيع على المحضر. 

ودعا ممثلو العمال في المجلس الأعلى للعمل إلى زيادة أجور العمال بنسبة 45 بالمائة، لكن ممثلي أصحاب العمل والحكومة اتفقوا على زيادة بنسبة 21 بالمائة فقط، وهي نسبة أقل بكثير من التضخم.

مع تحديد الحد الأدنى للراتب الشهري البالغ  مليونًا و835 ألف تومان للعمال لعام 1399، وعلى أساس سعر الدولار 15 ألفًا و500 تومان في سوق الصرف الإيراني، فإن الراتب الشهري سيعادل 118 دولارًا في الشهر، نحو 1400 دولار في الأشهر الاثني عشر من العام.

ووفقاً لعلي خدايي، ممثل العمال في المجلس الأعلى للعمل، فإنه من أجل الحفاظ على القوة الشرائية للعمال عند مستوى العام الإيراني الماضي (1398)، كان لا بد من إضافة مليون و180 ألف تومان (نحو 71 دولارًا)على الأقل إلى الحد الأدنى لأجور العمال في عام 1399، مستدركًا: “ولكن مع قرار هذا المجلس ليلة الأربعاء، ستتم إضافة 318 ألف تومان (نحو 20 دولارًا) فقط إلى الحد الأدنى لأجور العمال”.

وشددت كبرى منظمات العمال والمتقاعدين بالبلاد، في بيان، في 6 أبريل، على أنها تطالب بتنفيذ المادة 41 من قانون العمل دون قيد أو شرط خلال تحديد الأجور لعام 1399، وأعلنوا أنه ينبغي اعتبار “سلة المعيشة  بـ4 ملايين و940 ألف تومان” في تحديد أجور 1399.

يأتي هذا في حين يرفض البنك المركزي الإيراني الإعلان عن التضخم لمدة عامين، وأعلن مركز الإحصاء الإيراني أن معدل التضخم السنوي نسبته 8.34 بالمائة في مارس  2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق