عالمي

إيران تواصل برنامجها النووي وتكشف عن أجهزة طرد جديدة

الاتحاد برس ||

كشف “علي أكبر صالحي”، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أمس الأربعاء 8 أبريل، عن استمرار تطوير الأنشطة النووية و”الكشف” عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي.

وأضاف صالحي، على التلفزيون الإيراني الرسمي، أنه سيتم قريبًا الكشف عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي في منشأة ناطنز للتخصيب، وأن العمل جارٍ لبناء عدد من مجمعات الوقود لمفاعلات أراك ومفاعلات الطاقة.

كما أكد علي أكبر صالحي، في الأيام الأخيرة، أن عملية بناء مفاعل أراك لأبحاث المياه الثقيلة (التصميم الجديد) تتقدم، بالتعاون مع الأطراف الأجنبية وبالمعدات ذات الصلة، وأن إنتاج وتخزين المياه الثقيلة يحدثان دون أي قيود.

وقال صالحي أيضًا إن بناء مفاعلين جديدين للطاقة النووية في بوشهر، يجري بالتعاون مع روسيا.

وفي رسالة جديدة، أشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إلى أن المنظمة استخدمت برنامجها النووي “لتلبية احتياجات البلاد من الأدوية”، لكنه لم يوضح المزيد في هذا الصدد.

تجدر الإشارة إلى أن القوى الغربية، التي تقول إن إيران تشكل تهديدًا على المنطقة والعالم، كانت قد فرضت عقوبات على النظام الإيراني لكبح برنامجه النووي، وقد وافقت إيران على تعليق الأجزاء الرئيسية من برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق