عربي

سعيًا لوقف إطلاق نارٍ دائم في اليمن .. السعودية تنفذ الهدنة أوليًا لمدة إسبوعين

الاتحاد برس ||

“إيقاف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين سوف سيساعد على تنفيذ اتفاق شامل ودائم لوقف إطلاق النار”، التصريح الذي أطلقه اليوم صباحًا وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية “عادل الجبير” بعد القرار الذي صدر أمس بتعليق عمل التحالف بقايدة السعودية.

“الجبير” صرّح بعد القرار أن السعودية تأمل أن يساعد وقف إطلاق النار في تسهيل الاجتماع الذي دعا إليه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن السيد “مارتن غريفيث” بين ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين وممثلين عسكريين من التحالف للعمل مع الأمم المتحدة على تنفيذ اتفاق شامل ودائم لوقف إطلاق النار.

واستجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة الشهر الماضي للتهدئة في اليمن والدعوة إلى البدء في مفاوضات مباشرة بين الأطراف اليمنية للتصدي لانتشار فيروس كورونا بدأت السعودية بالتنفيذ.

ودعت السعودية اليمن منذ بدء الأزمة، اقتصاديا وإنسانيا لإنهاء معاناة اليمنيين، وخصصت لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة للعام 2020 مبلغ 500 مليون دولار منها 25 مليون دولار، لمواجهة مخاطر فيروس كورونا.

​هذا وكان أعلن تحالف دعم الشرعية أن الوقف الشامل لإطلاق النار في اليمن، على أن يبدأ من منتصف نهار الخميس وأشارت قوات التحالف إلى أن وقف إطلاق النار يأتي لمواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد، وأنه يأتي قبولًا للدعوة التي وجهها أمين عام الأمم المتحدة.

ودعت الأمم المتحدة، أكثر من مرة، أطراف الصراع في اليمن إلى وقف فوري لإطلاق النار، لحماية اليمنيين من احتمال انتشار فيروس كورونا.

ويأتي وقف إطلاق النار، تزامنا مع إعلان جماعة أنصار الله “الحوثيين” عن قائمة بنود الرؤية الوطنية التي قدمتها للأمم المتحدة لإيقاف شامل للحرب على الأراضي اليمنية.

ويعاني اليمن من انهيار شبه تام في كافة القطاعات، لاسيما القطاع الصحي، وأصبح 80% من سكانه بحاجة لمساعدات إنسانية، جراء حرب مستمرة منذ 6 أعوام بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “أنصار الله” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق