عالمي

فرنسا تضاعف ميزانية الأزمة إلى 100 مليار يورو

الاتحاد برس ||

أعلنت الحكومة الفرنسية اليوم الخميس، أنها زادت التكلفة المتوقعة لتدابير الاستجابة للأزمة لمواجهة أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية على الأقل، بأكثر من الضعف، مما دفع عجز الميزانية والديون الوطنية إلى مستويات قياسية.

وقال وزير المالية برونو لو مير لصحيفة “ليس إيكوس” إن الحكومة تتوقع الآن أن تكلف حزمة أزماتها 100 مليار يورو (108.6 مليار دولار) – أكثر من 4٪ من الناتج المحلي الإجمالي وبزيادة عن التوقعات البالغة 45 مليار يورو قبل أقل من شهر.

وأضاف إيكوس “يمكن أن تتغير هذه الأرقام حتى الآن مع تغير الوضع الاقتصادي وحاجة الشركات إلى الدعم بسرعة، “سنبذل قصارى جهدنا لإنقاذ شركاتنا”.

ستقدم الحكومة تحديثها الثاني لميزانية 2020 في غضون عدة أشهر يوم الأربعاء المقبل، وقالت صحيفة لو مير أن الحكومة تتوقع أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 6 ٪ – وهو أكبر عدد منذ عام 1945.

وقال وزير الميزانية جيرالد دارمانين، مع تصاعد النشاط الاقتصادي في السقوط الحر والإنفاق على الأزمات، فإن عجز ميزانية القطاع العام للحكومة سيصل إلى 7.6٪ من الناتج الاقتصادي هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق