السلايد الرئيسيدولي

الاتهامات تتصاعد ضد الصين بشأن انتشار كورونا في العالم

الصين تنفي إدانتها بإنتاج الفيروس في مختبراتها

تقارير_الاتحاد برس ||

المحرر الرئيسي ||

  • تصاعد التوتر بين استراليا والصين
  • ترامب يتوعد للصين
  • الصين تنفي إدانتها بإنتاج الفيروس في مختبراتها

تتصاعد الضغوط الدولية على الصين فبعد أن اجتاح الوباء العالم وأصاب ما يزيد عن المليونين وأودى بحياة مايزيد عن 161 ألف شخص حتى الآن إضافة إلى نشر الذعر والهلع في العالم وأصاب اقتصاد الكوكب بالجمود والشلل ما وضع قادة العالم في تخبّط، وبدأت أميركا بتقاذف التهم تجاه الصين بأن الوباء أنتج في مختبرات ووهان.

وزادت استراليا اليوم الأحد على الصين بشأن تعاملها مع فيروس كورونا وشككت في شفافيتها وطالبت بإجراء تحقيق دولي في أصول الفيروس وكيفية انتشاره.

 وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية “ماريز باين” إن مخاوفها بشأن الشفافية في الصين وصلت إلى “نقطة عالية جدًا”.

وتأتي دعوة “باين” للاستفسار عن تفشي المرض في الوقت الذي تعاني فيه العلاقات بين استراليا والصين أهم شريك تجاري لها من توترات.

تصاعد التوتر بين استراليا والصين

اهتزت العلاقات وسط اتهامات أستراليا بالتدخل الصيني في الشؤون الداخلية والقلق بشأن ما تعتبره أستراليا نفوذًا متزايدًا وغير ضروري للصين في منطقة المحيط الهادئ.

وأعربت “ماريز باين“أن “ثقتي في الصين مبنية على المدى الطويل، “ما يقلقني هو الشفافية والتأكد من قدرتنا على الانخراط علانية”.

تأتي دعوة أستراليا لإجراء تحقيق في الوقت الذي كثف فيه الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” انتقاداته للصين.

ترامب يتوعد للصين

يواصل الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” التشكيك في حصيلة الوفيات جراء كورونا في الصين، وانتقد افتقارها للشفافية بعد تفشي الفيروس، وقال ترامب: لا بد وأن تواجه الصين عواقب لم يكشف النقاب عنها إذا كانت “مسؤولة عن عمد” في جائحة فيروس كورونا.

وأضاف ترامب: “لو كان خطأ، فالخطأ خطأ ولكن إذا كانوا مسؤولين عن عمد فأعني هنا أنه لا بد وأن تكون هناك عواقب”، لكنه لم يدلِ أي تفاصيل بشأن الإجراءات التي قد تتخذها الولايات المتحدة.

الصين تنفي الاتهامات

رفضت الصين هذه الانتقادات قائلة إنها كانت منفتحة بشأن تفشي المرض وتحذر العالم من ذلك.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو لي جيان”  أنه لم يحدث أي تعتيم بشأن تفشي فيروس كورونا في الصين مضيفًا أن الحكومة لا تسمح بذلك.

وقال: إن مراجعة إجمالي الإصابات في ووهان، التي ظهر بها المرض لأول مرة في نهاية العام الماضي، كانت نتيجة تدقيق إحصائي لضمان الدقة مضيفًا أن الإطلاع على الإحصائية ممارسة عالمية شائعة.

يذكر أن أستراليا تمكنت من السيطرة على وبائها قبل أن تجهد نظامها الصحي، حيث أبلغت عن 53 حالة جديدة اليوم الأحد، وبحسب معطيات وزارة الصحة فقد وصل العدد الإجمالي إلى 6586 إصابة.

وأكدت الصين سابقًا أن الفيروس التاجي ظهر في سوق لبيع الحيوانات البرية في مدينة ووهان وسط الصين أواخر العام الماضي، في حين مازالت الدول الأخرى تبحث عن طرف للخيط للتوصل إلى سبب لهذا الوباء الذي عصف بالعالم وهز استقراره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق