سوريانا

مشقيتا عروس اللاذقية الساحرة.. أرض الجمال المروية

الاتحاد برس – هبة زين العابدين

مشقيتا…”عروس جبال اللاذقية “المتوجة بخضرة رائعة وبحيرات ساحرة وأجواء ملهمة، إنها من أهم مواقع راحة والاستجمام في محافظة اللاذقية، وبرزت مشقيتا إلى الواجهة السياحية بعد إنشاء سد 16 تشرين الذي تطل عليه القرية من الجهتين الغربية والشمالية الغربية.

وتعد مشقيتا من البلدات القديمة جدًا حيث تشير الدراسات إلى انها بالأساس بلدة سريانية، و يدل على ذلك اسمها بحد ذاته حيث ان كلمة مشقيتا هي كلمة سريانية و تكتب “مسقيتا” و تعني الأرض المروية، و بالفعل تتميز مشقيتا بكثرة آبارها و ينابيعها.

تعتبر “مشقيتا” واحدة من اكثر مناطق مدينة اللاذقية السورية جمالًا، فهي تتمتع بطبيعة خلابة تمتزج فيها زرقة المياه مع خضرة الجبال، وتتنوع فيها التضاريس والمناخ، مما يؤهلها لتكون قبلة للسائحين من الشرق والقرب.

الغروب فى مشقيتا لوحة فنية يصعب وصفها، وإذا أسرعت الخطى قليلًا يمكنك أن تلاقى شاطئ اللاذقية فى غضون ربع ساعة لتشاهد سحر الغسق على ميناء أوغاريت الفينيقية التي أبدعت أول أبجدية عرفها العالم على مر التاريخ.

الموقع

تقع مشقيتا على بعد 23 كم شمالي مدينة اللاذقية ويبلغ عدد سكان تجمع قرى مشقيتا حوالي 10000نسمة يتوزعون على القرى التالية مشقيتا – ماخوس – وادى الرميم – الصفصاف – بيت ناصر – عين الرمانة- الطارقية – سولاس – عين الزرقاء وغيرها.

وترتفع حوالي 260 م عن سطح البحر، وهي عبارة عن بحيرة كبيرة تفصلها سبعة مضائق لتشكل ما يشبه سبع بحيرات كبيرة منفصلة ومستقلة في آن معًا، خمس منها في سورية واثنتان في تركيا، وتعتبر هذه البحيرات مصباً للنهر الكبير الشمالي.

أصل التسمية

كلمة “مشقيتا” كما ذكرتها مصادر التاريخ التي تشير إلى أن لفظ “مشقيتا” هو لفظ سرياني، ويعني الأرض المروية أو المسقية (من السقاية)، وذلك لكثرة ينابيعها التي اعتمد الأهالي عليها لتأمين احتياجاتهم من مياه الشرب إضافةً إلى ري المزروعات وسقاية المواشي.

عن مشقيتا

تتمتع مشقيتا بطبيعة خلابة تمتزج فيها زرقة مياه البحيرات السبع مع جبال الغابات دائمة الخضرة (أشجار الصنوبر والسنديان والبلوط وغيرها)، مثل غابة الشيخ أيوب، وغابة النبي نوح، والعديد من الغابات الساحرة، وتعتبر بجمالها الأخاذ من مناطق السياحة والاصطياف الهامة في سوريا، لما فيها من مقومات سياحية مختلفة، ابتداءً من طبيعتها الساحرة الرائعة بكل المقاييس وجوها المنعش الجميل.

فيها ثلاثة فنادق وعدد كبير من الموتيلات والشقق المعدة للمصطافين، كما يوجد سوق تجاري رئيسي متكامل يضم كافة الاحتياجات والمحلات التجارية المتخصصة، إضافة إلى العديد من المطاعم والاستراحات التي تطل على الغابات والبحيرات…

وعلى بعد كيومترات قليلة من شواطىء البحر المتوسط وفي محيط مشقيتا عدد من المصايف السورية وأماكن للنزهة الطبيعية، حيث تحيط ببلدة مشقيتا مجموعة من المصايف والقرى هي: ماخوس، الصفصاف، وادي الرميم، سولاس، بيت ناصر، عين الرمانة، الطارقية، عين الزرقا، وتقع في الطريق بين اللاذقية ومصيف كسب الشهير.

وهذه الإطلالة الجميلة المميزة على السد ببحيراته السبع، تتخللها مساحات واسعة من الأحراج والغابات والأراضي الزراعية المليئة بأشجار السنديان والصنوبر والبلوط وغيرها، كما وتحيط بها مجموعة مزارع وقرى عديدة من أهمها قرى ماخوس، الصفصاف، وادي الرميم، سولاس، خربة سولاس، الزهراء،مزارع بيت ناصر حمام، عقبة الرمانة، الطارقية، عين الزرقا.

سد 16 تشرين

السياحة في مشقيتا

تبدو مشقيتا لزائرها مجموعة من تلال منبسطة توزعت فيها المساكن الحديثة لتشكل وحدة معمارية متناسقة الجمال، ويوجد في القرية سوق رئيسي تجاري متكامل على امتداد الشارع العام يلبي حاجة وطموح القاطنين والزائرين… وقد شهدت القرية إقبالًا سياحيًا، خاصة بعد إنشاء سد السادس عشر من تشرين والذي يشكل لوحة متكاملة الجمال بتضاريسه المتداخلة مع الطبيعة يشتهر السد ببحيراته السبع التي تشرف عليها غابات مكسوة بأشجار الصنوبر والبلوط والسنديان، كغابة الشيخ أيوب، وغابة النبي نوح، التي تتربع هضبة وسط البحيرة ويقصدها الزوار بواسطة القوارب.

تستقبل الزائر بابتسامة أهل المنطقة، وفيها سياحة الغابات والسياحة الدينية والبحيرة، وكلها تصب في أحضان السياحة الشعبية والتي تتركز في الغابات وضفاف البحيرة، إذ أنهما نقطتا جذب للزائرين ومتنفس لأبناء المحافظة والمحافظات الأخرى، إذ تعج الغابات في فصل الصيف بالسائحين، على شكل مجموعات وحلقات، وإضافة إلى هذا الجمال وتلك المقومات السياحية الطبيعية فهناك العديد من الفنادق بمستويات مختلفة، بالإضافة إلى بعض الشقق التي تؤجر مفروشة وستة مطاعم شعبية.

مشقيتا ما قبل السياحة

وقبل أن تدخل السياحة إلى مجتمع القرية، كان اعتماد الأهالي في معيشتهم على زراعة الزيتون والحمضيات والأشجار المثمرة، بالإضافة إلى عملهم في مهن وحرف مختلفة كالحدادة والنجارة.

ويجب ألا نغفل الناحية التعليمية، وذلك لظهور التعليم فيها منذ عام 1900، وتعد مدرسة مشقيتا من أقدم مدارس منطقة اللاذقية، إذ كان يؤمها طلاب العلم من كافة قرى المحافظة، ونبغ فيها عدد من الأدباء والمفكرين والشعراء.

السمكة الحارة…أكلة مشقيتا الشهيرة

تشتهر مشقيتا ومعظم الساحل السوري بالسمكة الحارة وهي الأطباق البحرية الشائعة وهي غنية بالمذاق الرائع والفوائد العديدة كما انها من الأكلات المعروفة في سوريا ولبنان وللتمتع بالنكهة اللذيذة يجب اختيار نوع من السمك المعروف بلحمه الطيب، وهناك اختلاف كبير بين الناس حول تتبيلة السمكة الحارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق