دراما

“الفتوة”.. دراما من روح نجيب محفوظ

الاتحاد برس ||

يشارك الفنان المصري ياسر جلال من خلال مسلسله “الفتوة” في شهر رمضان 2020، وتتميز شخصية الفتوة التي يجسدها بـ “الجدعنة” والشهامة ومراعاته لحقوق المظلومين، وتدور أحداث العمل الدرامي في حي الجمالية منذ ما يقرب من 100 عام.

وبحسب مصادر فقد تبقّى لجلال له 10 أيام للانتهاء من تصوير دوره، مبينة أنَّه من المقرر أن ينتهي منها في الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وصرح  جلال حول المسلسل قائلًا «نحن لا نقدم عملًا تاريخيًا أو وثائقيًا، لكن ما نقدمه مختلف، ذو أبعاد اجتماعية، وليس به أي أبعاد سياسية، ومختلف عن أفلام الفتوات، حيث إن قضيتنا اجتماعية إنسانية نكشف من خلالها الصراع بين الخير والشر وننقل صورة يحب الجمهور مشاهدتها من عادات وتقاليد، وبها جانب رومانسي وأكشن».

وتابع «المسلسل يتحدث عن بطل شعبي، وهى شخصية مغرية لأي فنان لأنها تقربه أكثر من الجمهور، وفي نفس الوقت بها جرعة تناسب المشاهد من متعة وتسلية وهو ما يتحقق في قصة العمل، فالرجوع للزمن بالنسبة لي نوع من السحر».

ومن جانبه قال هاني سرحان، مؤلف العمل، إن مسلسل «الفتوة» لا تعتمد أحداثه على الأكشن فقط، ولكنه عمل درامي يجمع بين الرومانسي والكوميدي والاجتماعي والأكشن، وأضاف «من الصعوبات التي واجهتنا خلال تنفيذ العمل هو كيفية الرجوع إلى 100 عام، وإبراز الفارق بين قيمة الخير والشر ولكن بصورة مختلفة، وما دفعني لكتابة هذا العمل أن الدراما لم تناقش موضوع الفتوات منذ فترة».

يُعتبر مسلسل «الفتوة» التعاون الثاني بين المخرج حسين المنباوي والمؤلف هاني سرحان والفنان ياسر جلال، ويشارك في البطولة كل من أحمد صلاح حسني، مي عمر، أحمد خليل، وغيرهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق