حصاد اليومعالمي

بايدن يتعهد بالاعتراف بـ”إبادة الأرمن” إذا فاز برئاسة الولايات المتحدة

الاتحاد برس ||

تعهد المرشح الديمقراطي المفترض لانتخابات الرئاسة الأمريكية “جو بايدن”، بالاعتراف رسميًا بـ”الإبادة العرقية” التي تعرض لها الأرمن سنة 1915، في حال فاز بالرئاسة، وهي خطوة تجنب الرؤساء السابقون تجسيدها.

وقال بايدن عبر حسابه في تويتر “إذا لم نعترف بشكل كامل بالإبادة، ولم نحيي ذكراها ونحدث أبناءنا عنها، فهذا يعني أننا لم نستفد من الدروس”.

وأضاف “إذا ما تم انتخابي، أتعهد بدعم قرار يعترف بالإبادة الجماعية للأرمن، وسأجعل حقوق الإنسان العالمية على رأس أولويات إدارتي”.

من جانبه كان الرئيس دونالد ترمب قد وصف القتل بأنه “واحد من أسوأ الفظائع الجماعية في القرن العشرين”، ولم يعلن الرئيس السابق باراك أوباما قط عن الفظائع على أنها إبادة جماعية على الرغم من تعهده بذلك في الحملة الانتخابية.

وكانت رئيسة مجلس النواب الأميركي قد قالت “نكرم اليوم الضحايا والناجين من الإبادة الجماعية للأرمن على يد العثمانيين، الأعمال البربرية الرهيبة التي ارتكبت ضد الأرمن وصمة عار ، لا يمكن إنكار جريمة إبادة الأرمن، ولذلك سعى الكونجرس إلى تصحيح هذا الخطأ الفادح”.

وأصدر كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ قرارًا في العام الماضي يصف عمليات القتل في عام 1915 بأنها إبادة جماعية، لكن إدارة ترمب نأت بنفسها عن مشروع القانون.

وترددت الإدارات السابقة في وصف المذبحة بأنها إبادة جماعية خوفًا من الإضرار بالعلاقات مع تركيا، الحليف في الناتو وشريكها في الشرق الأوسط.

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد انتقد جهود استخدام مصطلح “الإبادة الجماعية”، حيث قال المتحدث العام الماضي إن أي اعتراف من هذا القبيل “سيعرض مستقبل العلاقات الثنائية، التركية الأميركية للخطر”.

يذكر أنه قُتل ما يقدر بنحو 3 ملايين أرمني وآشوري ويوناني على يد الإمبراطورية العثمانية في أوائل القرن العشرين، على الرغم من أن الرؤساء كانوا مترددين في وصف المذبحة بأنها إبادة جماعية لأسباب سياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق