السلايد الرئيسيحصاد اليومعالمي

طبيب أميركي يعارض ترامب وبومبيو في اتهامات الصين

الاتحاد برس ||

رفض الدكتور “أنتوني فوسي”، الوجه العلمي للاستجابة الأمريكية للوباء، النظرية القائلة بأن الفيروس التاجي نشأ في مختبر في ووهان، متناقضًا مع الرئيس ووزير خارجيته في مواجهة متصاعدة مع الصين.

وبحسب موقع “نيوز ويك” قال الدكتور أنتوني فوسي أمس الاثنين “أفضل دليل يظهر أن الفيروس الكامن وراء الوباء لم يُصنع في مختبر في الصين، هو التطور التدريجي بمرور الوقت، أي أن الفيروس تطور في الطبيعة “.

وأضاف فوسي أنه يعتقد أن النظرية البديلة التي تقول بأن شخص وجد الفيروس في الطبيعة، وأحضره إلى المختبر ثم أطلقه عن طريق الخطأ للجمهور، هي الأخرى غير صحيحة .

ويتناقض بيان فوسي مع تعليق الرئيس ترامب في 30 نيسان، الذي صرح فيه أنه رأى أدلة مقنعة على أن الفيروس التاجي نشأ من معهد ووهان الصيني للفيروسات.

 وكذلك صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأحد، إنه رأى “أدلة هائلة” تدعم النظرية، دون ذكر تفاصيل.

ورفضت الصين بشكل قاطع أي اتهام بأنها أساءت التعامل مع تفشي المرض أو تورط فيروس نقص المناعة البشرية في هذا الوباء، مشيرة إلى أن النقاد الدوليين ينشرون الإشاعة فقط لإلهاء أخطاء بلدانهم خلال الوباء.

وبهذا ينضم فوسي، مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية (NIAID) وعضو بارز في فرقة عمل الرئيس دونالد ترامب لفيروس التاجي، إلى منسق استجابة فريق العمل الدكتور ديبورا بيركس في شكهم في مطالبة ترامب وبومبيو.

المصدر
Newsweek
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق