السلايد الرئيسيحال البلدحصاد اليوم

استمرار إيقاف وسائل النقل الجماعي في إقليم الجزيرة

الاتحاد برس ||

لا يزال العمل بإيقاف وسائل النقل الجماعي مستمرًا في إقليم الجزيرة، بعد أن اتخذت  خلية الأزمة مع بدء فترة الحظر الثالثة قرارًا بمنع عمل وسائل النقل الجماعي بما فيها الحافلات وسيارات نقل الأجرة.

و صرح “كنعان بركات” الرئيس المشارك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة لـ”نورث برس” أن “توصيلات النقل الفردية تختلف عن الجماعية”، موضحًا أن “وجود ثلاثة ركاب وما فوق في سيارة النقل الأجرة (تكسي) يسهل نقل عدوى الفيروس فيما بينهم وأن خلية الأزمة اتخذت ذلك القرار بناءً على آراء مكاتب النقل التابعة في المقاطعات التابعة للإدارة الذاتية لشمال و شرقي سوريا”.

وبيّن “بركاتبحسب “نورث برس” أن “حافلات النقل العامة في مدينة القامشلي مازالت خارج الخدمة تنفيذاً لقرار الحظر المتخذ وذلك لمنع الاحتكاك بين السكان، بالإضافة إلى أن حركة النقل بالجماعي لا سيما بالحافلات مازالت ممنوعة بين المدن و أن الكراجات مازالت مغلقة”.

ومع بدء فترة الحظر الجزئي المطبق منذ الثاني من أيار/مايو الجاري بدأت سيارات النقل على خطوط النقل داخل مدينة القامشلي بالعمل بنقل الركاب بشكل جماعي وفق عملهم الاعتيادي، بالإضافة إلى التوصيلات الفردية الخاصة.

وأقرت الإدارة الذاتية تمديد فترة حظر التجول في مناطق شمال وشرقي سوريا، مطلع أيار/ مايو الجاري، ليشمل السماح بفتح كافة المحلات والمهن والأسواق، باستثناء المقاهي، المطاعم، الكفتريات، دور العبادة والمدارس والجامعات، حيث تبقى مغلقة طيلة فترة الحظر التي تبدأ من الساعة الثالثة عصرًا وحتى السادسة صباحاً من اليوم التالي.

 ويسمح بتنقل سيارات المواد الغذائية والمنظفات، الأدوية وحليب الأطفال، المستلزمات الصحية والتعقيم، والمحروقات فيما وضمن كافة الإدارات وعلى مدار الساعة خلال فترة الحظر.

المصدر
نورث برس
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق