حال البلد

الإدارة الذاتية توقف عمل مراسلة “رووداو” لشهرين بعد مجموعة شكاوى

الاتحاد برس ||

أوقف مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، الأحد، مراسلة شبكة “رووداو” الإعلامية، “فيفيان فتاح” عن ممارسة أي نشاط إعلامي في المنطقة لمدة شهرين، على خلفية ما وصفه القرار بـ “إساءتها للشهداء وعوائلهم”.

 وجاء في بيان “الإدارة الذاتية” نشرته قناة “رووداو” أمس، الأحد 10 من أيار، على موقعها الرسمي، أنه تقرر إيقاف عمل مراسلة قناة “روداو” الصحفية فيفان فتاح عن ممارسة أي نشاط إعلامي في شمال وشرق سوريا لمدة شهرين.

وأضاف البيان، أن القرار جاء بعد “ورود شكاوى عدة من عوائل الشهداء”، وأن “مكتب الإعلام و اتحاد الإعلام الحر لذوي الشهداء” طلبا من المراسلة الاعتذار، لتوافق على الاعتذار في نشرة إخبارية لاحقة، “لكنها عوضًا عن الاعتذار  بقيت مصرة على رأيها ولم تف باتفاقها”.

في غضون ذلك، اعترضت إدارة العلاقات العامة لشبكة “رووداو” على قرار توقيف فتاح عبر بيان نشرته الشبكة بعد ساعات من صدور قرار التوقيف.

وقالت في بيان إن “القرار مخالف لكل فهم حقيقي للعمل الإعلامي وضدّ مبادئ حرية العمل الإعلامي”.

وأضافت الشبكة أن “تلك الحجج الواردة في ذلك القرار واتهام فيفيان فتاح بالاستخفاف بالشهداء، ليس له أساس من الصحة (…) “فيفيان فتاح هي ابنة لشهيد”، وأن العبارة التي استخدمتها تستعمل في السياق الإعلامي اليومي و”بعيدة عن أي غرض سياسي”.

واستخدمت فتاح، أثناء إعدادها تقريرًا مصورًا في “مزار الشهداء” بمدينة القامشلي، أمس السبت، عبارة “قتلى” ما أثار ردود أفعال من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ومطلع الشهر الفائت أوقف مكتب الإعلام، صحفييّن اثنين عن العمل لمدة ثلاثة أشهر في مناطق الإدارة الذاتية، لأنهما “أساءا للعمل الإعلامي وخالفا قوانين الإدارة الذاتية”. بحسب قرار صدر عن مكتب الإعلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق