سوريانا

قلعة أبو قبيس.. لوحةٌ مشتركة بين الفنّ العربي والبيزنطي

الاتحاد برس ||

منذ القِدم وإلى اليوم، تعتبر قلعة أبو قبيس من أجمل القلاع في سوريا ومن أكثرها استقبالاً للسياح ، ففضلاً عن جمال هذه القلعة والقيمة التاريخية التي تحملها ، فهي تقع في منطقة السقيلبية بمحافظة حماة على مرتفع جبلي محاطة بالغابات الأمر الذي زاد جمالها جمالاً.

ويعود تاريخ قلعة أبو قبيس حسب المؤرخين إلى الفترة الرومانية ، لأن الرومانيين بنو ا مجموعة حصون على قمم الجبال الغربية في سورية منها مصياف وأبو قبيس وبعد أن سيطر البيزنطيون على قلعة أبو قبيس في القرن العاشر الميلادي أعادوا تخطيط وتحصين هذه القلعة حسب المخطط المعماري المعتمد لديهم فجاء قلعة أبو قبيس على نموذج القلاع البيزنطية.

وفي عام 1258 اجتاح المغول بلاد الشام وقاموا بتهديم بعض أجزاء قلعة أبو قبيس أما في الفترة العثمانية فقد قلت أهمية قلعة أبو قبيس ، وهجرت لتبقى عمارتها كما هي الآن عربية و ممتزجة بأسلوب التخطيط والتحصين البيزنطي.

حصن منيع وزخرفةٌ تحاوط المكان

تم تصميم قلعة أبو قبيس على شكل مثلث رأسه من الشمال وقاعدته من الجنوب وتتألف القلعة من أربعة أقسام:

المدخل أولا والذي يقع من الجهة الشمالية الشرقية، ويأخذ شكلا منكسرا يحميه برج مربع من الغرب ومن الخارج أما من الداخل يحمي الباب برج دائري يتصل بالقلعة الداخلية وزود المدخل بهذه الأبراج لحمايته وزيادة منعته بسبب إمكانية الوصول السهل نسبيا من هذه الجهة.

الأسوار الخارجية وأولها السور الخارجي لقلعة أبو قبيس مثلث الشكل مبني من الحجر الكلسي الصغير وتقوم على زوايا المثلث أبراجا مربعة، حيث يوجد برجان مربعان من الشمال قرب الباب الخارجي وبرج مربع على كل زاوية من الضلع الجنوبي و لا تزيد المسافة بين كل برجين عن 10 أمتار .

أما السور الداخلي فيمتد بين الأبراج بشكل رشيق بسماكة متوسطة بحيث يظهر أن السور والأبراج قد بنيت بنفس الفترة لاستخدامها نفس التقنية والأسلوب وبسبب الترابط القائم بين عناصر الإنشاء.

قلعة أبو قبيس هي حصن وقلعة متكاملة ترتفع جدرانها عاليًا داخل الأسوار من كل الجهات ، كما زودت هذه الجدران من الخارج بأبراج دائرية وأبراج مربعة لحمايتها ودعمت بتصفيح حجري منضد بشكل جميل ومتين.

يقع المدخل الرئيسي لقلعة أبو قبيس في الشمال الشرقي مقابل الطريق الواصل من المدخل الرئيس للقلعة حيث يوصل إليه عبر مدخل يمر بين برجين ويدخل إلى القلعة الداخلية من خلال قنطرة ويقع إلى يمين قلعة أبو قبيس محرس يحمل سقفه عقد مربع ثم يفضي المدخل إلى ممر يقود إلى الغرف الداخلية والمستودعات التي تظهر بقايا جدرانها وقناطرها حتى اليوم .

ومن أهم أقسامه الفسحة الداخلية المحصورة بين السور الخارجي والقلعة الداخلية حيث تضيق من الغرب والجنوب لتشكل ممرًا حول القلعة الداخلية وتتسع من الشرق والشمال حيث تحوي عددًا من خزانات المياه وغرف الجند والمئونة.

قلعة أبو قبيس كغيرها من القلاع المنتشرة في كل المحافظات السورية بنيت في الأصل لأسباب دفاعية ولتكون حصناً منيعاً للقوة التي شيدتها ، وبعد مرور الحقب التاريخية المتوالية عليها باتت كالمرآة التي تعكس الأحداث التي شهدتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق