شركات

السعودية تتخطى العراق كأكبر مورد نفط إلى الهند في نيسان

الاتحاد برس ||

أظهرت بيانات من مصادر أن السعودية حلت محل العراق كأكبر مورد للنفط الخام إلى الهند في أبريل/ نيسان إذ جذبت تخفيضات حادة على أسعار الخام السعودي شركات التكرير في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا.

وطلبت شركات التكرير في الهند، ثالث أكبر مستورد للخام في العالم، كميات أكبر من “أرامكو” السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في أبريل/ نيسان. كان البلدان قد رفعا إنتاجهما وخفضا الأسعار الشهر الماضي؛ وفقًا لـ “رويترز”.

بلغ إجمالي واردات الهند في الشهر الماضي 4.63 مليون برميل يوميًا، بزيادة خمسة بالمئة عن مارس/ آذار، لكن بانخفاض 4.1 بالمئة عن أبريل/ نيسان 2019، وفقا للبيانات.

وقلصت شركات التكرير الهندية أنشطة معالجة الخام الشهر الماضي مع انخفاض الطلب إلى أقل مستوياته منذ 2007 بسبب إجراءات العزل في أنحاء البلد لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقالت مصادر بالقطاع في مطلع الشهر الجاري، إن العراق سيواجه صعوبات لخفض إنتاج النفط بمعدل قياسي قدره مليون برميل يوميا أو 23 بالمئة اعتبارا من مايو/ أيار في إطار اتفاق “أوبك+”، وإن بغداد لم تتوصل بعد إلى اتفاق مع شركات النفط العالمية بشأن أماكن التخفيضات.

وكانت مجموعة “أوبك+”، اتفقوا في أبريل/ نيسان على خفض جديد للمعروض من أول مايو/ أيار من أجل دعم السوق، عقب تراجع حاد في الطلب من جراء الإغلاقات الشاملة الرامية إلى احتواء فيروس كورونا المستجد.

المصدر
رويترز
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق