السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

اغتيال قائد إحدى الميليشيات الرديفة للقوات الحكومية السورية في الصنمين

الاتحاد برس ||

أعلنت وسائل إعلام سورية حكومية عن قيام مسلحين مجهولين باغتيال القيادي في “اللجان الشعبية” الرديفة للقوات الحكومية السورية ثائر العباس، في مدينة الصنمين شمالي درعا.

ونقل مراسل قناة “سما” السورية في درعا فراس الأحمد، عبر “فيس بوك“، أن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار بشكل مباشر على ثائر مصطفى العباس، قائد إحدى مجموعات “القوات الرديفة”، في شارع السوق بمدينة الصنمين، ما أدى إلى مقتله.

#عاجل مراسل سما بدرعا : اغتيال ثائر مصطفى العباس قائد إحدى مجموعات القوات الرديفة بالصنمين إثر إطلاق النار عليه بشكل…

Publiée par ‎فراس غسان أحمد العقايلة‎ sur Mardi 19 mai 2020

الجدير بالذكر أن عملية الاغتيال هذه تعتبر الأولى منذ اتفاق “التسوية” الأخير بداية آذار الماضي، حيث جرى اتفاق “تسوية” بين القوات الحكومية ومقاتلين سابقين في “الجيش الحر” في 3 آذار، وذلك بعد التوتر الذي حصل في الصنمين، على غرار “التسويات” السابقة.

وتنص “التسوية” على خروج الرافضين لها إلى الشمال السوري، أما الذين بقوا في المدينة، فقسم منهم سلم سلاحه وأجرى “تسوية” مع الحكومة السورية، وقسم طلب الخروج إلى بصرى الشام والانضمام إلى “الفيلق الخامس” الذي شكلته روسيا، بقيادة أحمد العودة.

يذكر أنه قُتل أمس عنصر وأُصيب ملازم أول في القوات الحكومية من مرتبات الفرقة السابعة، إثر إطلاق نار على نقطتهما من قبل مسلحين مجهولين في بلدة كفر شمس بريف درعا الشمالي الغربي، وأُسعفا إلى مشفى الصنمين العسكري، حسب مراسل “سما“.

ووثق مكتب “توثيق الشهداء” في درعا، 21 عملية ومحاولة اغتيال في المدينة خلال نيسان الماضي، أدت إلى مقتل 16 شخصًا، وإصابة خمسة آخرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق