السياسة

مقتل قيادي لـ”تحرير الشام” بعبوة ناسفة في إدلب

الاتحاد برس ||

قتل قيادي عسكري في صفوف “هيئة تحرير الشام” النصرة سابقًا بمدينة إدلب، اليوم الخميس، جراء انفجار عبوة ناسفة موضوعة بسيارته، كما استهدفت طائرة مسيرة سيارة ببلدة شمالي إدلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن انفجار عبوة ناسفة موضوعة بسيارة القيادي العسكري في صفوف “هيئة تحرير الشام”، المعروف بـ “أنس أبو الحارث الحموي” في مدينة إدلب، أدت إلى مقتله على الفور، كما خلّف الانفجار أضراراً في المكان.

وأفاد المرصد أن طائرة مسيرة استهدفت سيارة من نوع “بيك آب”، بالقرب من بلدة حزانو شمالي إدلب، دون معلومات إضافية.

وتشهد منطقة خفض التصعيد فلتاناً أمنياً، وتكراراً لهجمات يشنها مجهولون على مواقع لهيئة تحرير الشام وفصائل المعارضة المسلحة الموالية لتركيا، وسط توترات مستمرة بين الطرفين، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة عمليات تصعيد بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة بشكل شبه يومي. حيث أفاد المرصد السوري في الـ5 من مايو، أن مجموعة مسلحة حاولت اقتحام مقر لمدفعية أحرار الشام الواقع على أطراف بلدة الفوعة في ريف إدلب، حيث تصدى عناصر أحرار الشام لهم واشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة، ما تسبب بوقوع إصابات في صفوف المهاجمين.

المصدر
المرصد السوري لحقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق