السلايد الرئيسيحُريات

الصين تعتزم فرض قانون جديد يحد من الحريات في هونغ كونغ

الاتحاد برس ||

تعتزم الصين تمرير قانون جديد في هونغ كونغ ينتظر أن يثير الكثير من الجدل بسبب فرضه الكثير من القيود على الحريات والتعبير عن الرأي.

وبحسب وكالة “فرنس برس“، فقد رفعت الصين إلى البرلمان اليوم الجمعة قانونًا حول “الأمن القومي” في المدينة التي تتمتّع بشبه حكم ذاتي وشهدت العام الماضي احتجاجات ضخمة.

وقال مسؤول صيني إن القانون المقترح يأتي بعد الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية العام الماضي، ما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتحذير من أن بلاده سترد ”بقوة كبيرة“ على محاولة السيطرة بشكل أكبر على المستعمرة البريطانية السابقة.

ويقضي مشروع القانون بتعزيز “آليات التطبيق” في مجال “حماية الأمن القومي” في المستعمرة البريطانية السابقة التي عادت إلى الصين في 1997.

وأعلن النائب الداعم للديموقراطية دنيس كووك من هونغ كونغ مساء الخميس “أود فقط أن أقول للأسرة الدولية إن ذلك سيكون نهاية هونغ كونغ“، متهمًا بكين بـ”الإخلاف بوعدها”.

وقد يشعل الإجراء الصيني احتجاجات جديدة في هونغ كونغ التي تتمتع بحريات كثيرة لا يُسمح بها في البر الصيني الرئيسي، وذلك بعد مظاهرات في عام 2019 شهدت في كثير من الأحيان أعمال عنف أدت إلى اضطرابات هي الأسوأ منذ عودتها إلى حكم بكين في عام 1997.

وكانت الصين قد قررت تأجيل اجتماع المؤتمر الشعبي العام “البرلمان” والذي سيناقش القانون المقترح قبل التصويت عليه، ويبدأ المؤتمر الشعبي جلسات دورته السنوية الجمعة.

وقال ترامب، الذي كثف توجيه الانتقادات للصين فيما يسعى للفوز بولاية رئاسية جديدة في انتخابات تشرين الثاني، للصحفيين في البيت الأبيض ”لا يعلم أحد بعد“ تفاصيل خطة الصين.

المصدر
AFP
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق