السلايد الرئيسيعالمي

رغم التوتر مع أميركا..فنزويلا تجري تجربة صواريخ بانتظار ناقلات النفط الإيرانية

الاتحاد برس ||

أعلنت كاراكاس أمس الخميس عن إجراء تجربة صواريخ بانتظار وصول ناقلات النفط الإيرانية التي يفترض أن تسلم محروقات إلى فنزويلا في أوج توتر مع الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في لقاء مع القيادة العسكرية العليا نقل التلفزيون الحكومي وقائعه: “شهدنا تدريبات عسكرية في جزيرة لا أورشيلا مع تجربة صواريخ بدقة قصوى للدفاع عن مياهنا وسواحلنا”.

وبحسب وكالة “فرنس برسفقد جرت التجارب في إطار “الدرع البوليفارية”، عملية الانتشار الدائم التي أمر بها في شهر شباط الماضي.

وكان المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد، قد أدان هذه العملية معتبرًا أنها “تدريب دعائي”.

وقال غوايدو في بيان إن السفن الإيرانية “لن تفيد سوى في إثراء المافيا الدكتاتورية”، مشيرًا إلى سوق سوداء تزدهر مع نقص الوقود.

أما الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو فقد احتفل لأربعاء بالإعلان عن قرب وصول ناقلات نفط أرسلتها إيران إلى بلده في شحنة حذرت طهران واشنطن من عرقلتها بتحركات للبحرية الأمريكية في منطقة الكاريبي.

وقال مادورو في كلمة بثتها شبكة التلفزيون الحكومية “نحن مستعدون لكل شيء وفي أي وقت”، معبرًا عن شكره لحليفه الإيراني على دعمه في مواجهة عداء واشنطن.

ولم يعلن مادورو أو وزير الدفاع في حكومته، عن الموعد المرتقب لوصول ناقلات النفط الإيرانية إلى فنزويلا التي تعاني من نقص في المحروقات تفاقم بسبب أزمة كوفيد-19.

المصدر
AFP
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق