حُريات

الصين تعلن عزمها وضع قانون جديد يحدّ من الحريات في هونغ كونغ

الاتحاد برس ||

أعلنت الصين أنها تعتزم تمرير قانون جديد في هونغ كونغ ينتظر أن يثير الكثير من الجدل بسبب فرضه الكثير من القيود على الحريات والتعبير عن الرأي.

وبحسب نيوورك تايمز قد يشعل الإجراء الصيني احتجاجات جديدة في هونغ كونغ التي تتمتع بحريات كثيرة لا يُسمح بها في البر الصيني الرئيسي، وذلك بعد مظاهرات في عام 2019 شهدت في كثير من الأحيان أعمال عنف أدت إلى اضطرابات هي الأسوأ منذ عودتها إلى حكم بكين في عام 1997.

وقال المتحدث باسم المجلس التشريعي الصيني ”في ضوء الظروف والاحتياجات الجديدة، يمارس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني سلطته الدستورية“ لوضع إطار تشريعي جديد وآلية لفرض القانون لضمان الأمن القومي في هونغ كونغ.

وأضاف في تصريحاته، التي جاءت عشية بدء اجتماعات الدورة السنوية للمجلس، أنه سيتم الكشف عن تفاصيل أخرى وذكرت وسائل إعلام في هونغ كونغ أن التشريع سيتيح اعتبار أي دعوات معارضة للحكومة دعوة للإرهاب أو دعما للنزعة الانفصالية وتحريضا يهدف إلى إسقاط الحكومة المركزية.

وانتشرت بالفعل دعوات على الإنترنت تحث الناس على التجمع للاحتجاج وشوهد العشرات مساء الخميس بالتوقيت المحلي يرددون شعارات مؤيدة للديمقراطية في مركز تسوق في قلب هونغ كونغ بينما وقف أفراد شرطة مكافحة الشغب بالقرب منهم.

وقال مسؤول صيني إن القانون المقترح يأتي بعد الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية العام الماضي، ما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتحذير من أن بلاده سترد ”بقوة كبيرة“ على محاولة السيطرة بشكل أكبر على المستعمرة البريطانية السابقة.

المصدر
nytimes
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق