السلايد الرئيسيجولة عربيةحصاد اليوم

الجيش الليبي يقبض على قيادي داعشي انتقل من سوريا إلى ليبيا برعاية تركية

الاتحاد برس ||

أعلن الجيش الليبي القبض على قيادي سوري في “داعش” يقاتل مع تشكيلات الوفاق.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، مساء أمس الأحد، إن “قوات الجيش الليبي ألقت القبض على محمد الرويضاني المكنى أبو بكر الرويضاني”، والذي وصفه بأحد أخطر عناصر داعش الذين انتقلوا من سوريا إلى ليبيا.

كما أكد المسماري أن “الداعشي السوري أبو بكر الرويضاني كان يقاتل مع تشكيلات الوفاق عند القبض عليه”.

إلى ذلك أضاف أن “الداعشي “الرويضاني” نقلته الاستخبارات التركية لليبيا كمسؤول عن فيلق الشام”.

وقال إن الأيام المقبلة ستحمل مفاجآت كبيرة، مشدداً على أن جميع العمليات السابقة لم تنته بعد.

وأوضح أن “المرحلة القادمة ستكون تدمير كافة مواقع الإرهابيين وتدمير أحلام أردوغان على أسوار طرابلس”، على حد قوله.

تناقل صحافيون وناشطون ليبيون على مواقع التواصل في وقت متأخر من مساء الأحد فيديو يظهر لحظة القبض على الرجل الذي وصف بالصيد الثمين، لما قد يكشفه للجيش من عن عمليات نقل المرتزقة لا سيما المتطرفين منهم.

ويتهم الرويضاني بعدة جرائم قتل وخطف لنساء واغتصابهن.

أتى ذلك، بعد أن أكد الجيش في وقت سابق سقوط أكثر من 100 قتيل و22 أسيراً من المرتزقة السوريين بمعسكر اليرموك. وقال المتحدث باسم الجيش، أحمد المسماري إن القوات الجوية التابعة للجيش استعادت مناطق واسعة، لافتاً إلى أن ما يقوم به الجيش هو إعادة تموضع وليس انسحاباً.

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأحد، بأن تركيا تستعد لنقل المقاتلين المنضوين تحت لواء الفصائل الموالية لها في منطقة عفرين السورية إلى ليبيا.

وبحسب المعلومات، تنوي تركيا نقل أغلبية هؤلاء المقاتلين ونشر قوات تركية مكانهم لتتسلم مباشرة زمام الأمور في البلدة السورية، بسبب ما بدر من سلوك وفساد عن هؤلاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق