السلايد الرئيسيحصاد اليوممن ألمانيا

مخاوف من تنامي التطرف اليميني في وحدات الجيش الألماني الخاصة

الاتحاد برس ||

عزز اكتشاف مخبأ أسلحة لدى جندي في القوات الخاصة بشمال ولاية سكسونيا مؤخرًا المخاوف من تمدد اليمين المتطرف بين صفوف هذه القوات، وهو ما أكدت ألمانيا أنها لن تتسامح معه مطلقًا.

وقال قائد الوحدات الخاصة بالجيش الألماني، “ماركوس كرايتماير”، عن وجود توجهات يمينية متطرفة بين عناصر قواته “لا أبالغ عندما أقول إن قواتنا تمر حاليًا بأصعب مرحلة في تاريخها.

وذكر القائد في الرسالة التي بعثها قبل أسبوع، بحسب “dw” أنه “في وسط مجتمعنا كان ولا يزال هناك أفراد يمكن حسابهم بوضوح على ما يسمى بالطيف اليميني المتطرف سواء بسبب افتقارهم للولاء الدستوري أو قربهم من حركة مواطني الرايخ أو فكرهم اليميني المتطرف ودعمهم للأيديولوجيات اليمينية المتطرفة، فإنهم جميعا ألحقوا ضررًا بالغًا بسمعة القوات الخاصة والجيش الألماني ككل”.

ووصف كرايتماير الاكتشاف الأخير لمخبأ أسلحة لدى جندي في القوات الخاصة بشمال ولاية سكسونيا شرقي البلاد بأنه “ذروة صادمة”، مؤكدًا أنه لن يوجد أي تسامح مع مثل هذه الأمور.

يذكر أن وزارة الدفاع الألمانية اتخذت حزمة تدابير ضد المتطرفين والمشتبه في تطرفهم في صفوف القوات الخاصة. ويأتي ذلك بعد أن اشتد خطر اليمين المتطرف في ألمانيا في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ.

ووفق التقرير السنوي لجهاز الاستخبارات العسكرية الألماني (إم ايه دي) المقدم البرلمان (بوندستاغ)، فقد تمّ في عام 2019، رصد 14 متطرفا في الجيش الألماني بينهم أربعة إسلاميين واثنين من حركة “مواطنو الرايخ” بالإضافة إلى ثمانية متطرفين يمينيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق