السياسة

محاكمة ضابط روسي لتلقيه رشاوٍ من جنودٍ روس لإرسالهم لسوريا

الاتحاد برس ||

تحول رائد في القوات الروسية “نيكولاي زيكين” للمحاكة بسبب تلقيه رشاوٍ من عساكر وضباط للخدمة ضمن القوات الموجودة في سوريا.

وأكدت مصادر روسية أن “زيكين” كلف لاختيار “أفراد عسكريين جديرين بالثقة” ليتم إدراجهم في قوائم المسافرين إلى سوريا، لكنه حصل على 50 ألف روبل (700 دولار أميركي) من الضباط، و15 ألفًا (212 دولارًا) من الجنود العاديين والرقباء والملازمين، من أجل إدراج أسمائهم.

وأضاف المصدر أن “زيكين” مشترك مع الضابط “أنتون دانيلوفسكي” في العملية، وحصلا على مبلغي 340 ألف روبل للأول، و140 ألف روبل للثاني.

وحكمت المحكمة سابقًا على “دانيلوفسكي” بالسجن لمدة عام ونصف، وتجريده من رتبة النقيب، واسترداد المبلغ الذي تلقاه في شكل رشاوى وبسبب عدم وجودها نقديًا، قررت مصادرة الأرض التي يمتلكها، أما زيكين تم تأجيل المحاكمة إلى الجمعة المقبل بسبب إجراءات فيروس “كورونا”.

وكانت المحكمة العسكرية الغربية الثانية في روسيا حكمت على الجنرال سيرجي تشوفاركوف بالسجن ثلاث سنوات، بسبب سرقته أكثر من 400 مليون روبل روسي (6.5 مليون دولار).

يشار أن أن “تشوفاركوف” كان يشغل رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، أدين بارتكاب عمليات احتيال واسعة النطاق وسرقة رواتب بقيمة 4.3 مليون روبل من سبعة مرؤوسين.

يذكر الدخل الرسمي للعسكريين الروس في سوريا حسب الرتبة، حوالي 200-300 ألف روبل شهريًا (2800- 4200 دولار) إضافة إلى تلقيهم مدفوعات إضافية واكتساب صفة محارب قديم ومزايا أخرى.

المصدر
kommersant
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق