السياسة

خسائر الاقتصاد السوري ب 530 مليار دولار في 9 سنوات

الاتحاد برس ||

نشر المركز السوري لبحوث السياسات تقريرا حول خسائر الاقتصاد السوري خلال السنوات التسع التي مرت بها البلاد، وشملت الدراسة الفترة بين 2011 عندما كانت تعم التظاهرات السلمية كل سوريا وحتى 2019.

وتناول التقرير بعض الأرقام والخلاصات الذي سجلتها الدراسة الصادرة عن المركز السوري لبحوث السياسات. فقد سجلت الدراسة 530 مليار دولارا أميركيا خسائر الاقتصاد السوري في حرب 9 سنوات، كما تضرر 40 في المائة من البنية التحتية، في وقت وصل معدل الفقر إلى 86 في المائة بين السوريين البالغ عددهم نحو 22 مليوناً.

بلغ عدد الوفيات المرتبطة بالنزاع 690 ألفاً، بينهم 570 ألفا قتلوا بشكل مباشر نتيجة الحرب التي أدت إلى خروج 13 مليوناً من بيوتهم نازحين ولاجئين، في وقت يعيش 2.4 مليون طفل خارج المدارس داخل البلاد، التي تعلم 6 مناهج في مناطق المختلفة.

ويشكل هؤلاء نحو 35 في المائة من الأطفال في سن الدراسة. وهناك نسبة مشابهة للأطفال السوريين خارج البلاد.

وأكد الباحث “ربيع نصر” بحسب صحيفة الشرق الأوسط أنه أمام هذه المؤشرات لا يمكن الحديث عن إعادة الإعمار قبل معالجة جذور النزاع، وأهمها الظلم السياسي والظلم الاقتصادي والظلم الاجتماعي.

وأكد أحد الباحثين هذه الأرقام الصادمة تجعل من الإعمار أقرب إلى الوهم ويشار أن المسؤولون الروس تحدثوا قبل سنتين عن 400 مليار دولار تكلفة الدمار.

يذكر أن الأرقام الجديدة تشكل تحديًا كبيرّا أمام روسيا في أي خطة لإعمار سوريا، خصوصاً في ضوء الوضع الداخلي والأزمات الاقتصادية في العالم بعد وباء كورونا.

المصدر
aawsatscpr-syria.org
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق