عالمي

مقتل 40 شخصًا في مذبحة بشمال شرق الكونغو

الاتحاد برس ||

صرحت منظمة حقوقية أمس الأربعاء أن مسلحين قتلوا 40 شخصا على الأقل في شمال شرق الكونغو، في أحدث موجة من الهجمات التي تستهدف مدنيين في الأحراش الجبلية بالقرب من الحدود مع أوغندا.

وأكد “عمر كافوتا” من منظمة “سيبادو” الحقوقية إن مقاتلين من مجموعة تحالف القوات الديمقراطية التي طٌردت من أوغندا في أواخر التسعينيات هاجمت قرية سامبوكو على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوب غربي مدينة بونيا في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء.

وأضاف “كافوتا” أنهم قتلوا أكثر من 40 شخصًا بالمناجل وسرقوا الطعام والمقتنيات الثمينة، بعد يوم واحد من مقتل ما لا يقل عن 17 شخصا في قرية ماكوتانو المجاورة.

وأكدت الأمم المتحدة أمس الأربعاء إن أعمال القتل الممنهجة واسعة النطاق وقطع الرؤوس وعمليات الاغتصاب وغير ذلك من الأعمال الوحشية من جانب ميلشيا تنتمي في الغالب لعرقية ليندو بشمال شرق الكونغو قد ترقى لاعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

يشار أن المنطقة تشهد زيادة في الهجمات الدموية في الأسابيع الثلاثة الماضية بعد شهرين من الهدوء النسبي.

يذكر أنه قتل أكثر من 400 في هجمات نٌسبت إلى تحالف القوى الديمقراطية منذ بدأ الجيش هجوما لطرد المجموعة من قواعدها العام الماضي، بحسب جماعة “كيفو سكيورتي تراكر” التي ترصد الاضطرابات في المنطقة.

المصدر
afrigatenews
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق