حُريات

بأمرٍ من أردوغان..اعتقال سياسية بسبب منشوراتها قبل 7 سنوات

الاتحاد برس ||

أرسلت الرئاسة التركية بلاغًا ضد خمسة من أعضاء حزب الشعب الجمهوري المعارض والموظفين في البلديات التي يديرها الحزب في مدينة إزمير، إلى النيابة العامة في تركيا.

وبحسب جريدة “زمان التركية” فإنهمن بين الشخصيات التي تقدَّم المحامي أحمد أوزيل الموكَّل عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ببلاغ ضدهم، ديلا كويورجا، وهي عضوة مجلس بلدية كاراباغلار وسكرتيرة لجان الشباب في حزب الشعب الجمهوري في مدينة إزمير.

وذكرت الجريدة أن محامي أردوغان طلب في بلاغه بفتح تحقيقات مع ديلا كويورجا ومعاقبتها بتهمة إهانة موظف عام عن طريق الصحافة والنشر، مستندًا في ذلك إلى منشورات لها في عام 2013، أي عندما كانت في سن 17 عامًا.

وقال مصطفى دوغان إينال، وهو أحد محامي أردوغان، في تغريدة على تويتر: “نشر هذه التغريدات المقززة سابقًا ومحاولة مسحها اليوم لن يفيدك. بعد ذلك لن ينفع البكاء والزعم بأن معارضًا آخر يخضع للمحاكمة وتصادر حريته في الرأي والتعبير. ستدفعون حساب ذلك أمام القانون”.

وتمهيدًا لعرضها على المحكمة، استدعت النيابة العامة كويورجا واستمعت لأقوالها، وأمرت المحكمة بالإفراج عن ديلا كويورجا على ذمة القضية مع فرض رقابة قضائية عليها.

الجدير بالذكر أن البلاغ وجّه تهمة إهانة موظف عام لكل من نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري في مدينة إزمير ياسين أرجول، ورئيس بلدية غازي أمير التابعة للحزب الجمهوري هلال أردا، والرئيس السابق للجان الشباب في الحزب في بلدة كاراباغلار وعضو مجلس إدارة المدينة فولكان جوربوغا، وعضو أمانة الحزب في مدينة إزمير جانير جول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق