تقاريرسوري

بعد إخلائه من المحجورين صحيًا.. صور متداولة تظهر التخريب في سكن المزة الجامعي

الاتحاد برس – هبة زين العابدين

أعلنت جامعة دمشق إخلاء السكن الجامعي في منطقة المزة من المحجورين صحيًا بعد التأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد اليوم الخميس.

وصرّح نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب صبحي بحري ‏لـصحيفة “الوطن” المحلية أن سكن المزة أصبح خال كليًا من المحجور عليهم بعد صدور جميع ‏النتائج.

وقال بحري للوطن أنه تم إجراء تعقيم للوحدة العشرين عبر محافظة دمشق وبالتنسيق مع ‏مديرية الصحة ضمن مواد تعقيم خاصة، مضيفًا أن أعمال التعقيم مستمرة اليوم، وستكون الغرف جاهزة لاستقبال الطلاب يوم السبت.

عاجل – نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب صبحي بحري ‏لـ"الوطن": سكن المزة اصبح خالي كليا من المحجور عليهم…

Publiée par ‎جريدة الوطن Alwatan newspaper‎ sur Jeudi 28 mai 2020

وفي السياق، تداولت صفحات سورية في موقع فيسبوك صورًا قيل أنها من مركز الحجر الصحي في السكن الجامعي ذاته، وتظهر الصور تخريبًا متعمّدًا من قبل المحجورين الذين تم إخراجهم من السكن، واحتوت الصور على لقطات لجدران السكن تحمل عبارات عشوائية تشوه مظهرها، بالإضافة لبقايا طعام مرمية على الأرض.

سابقة مماثلة…

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها صورًا تظهر سوء تصرف من قبل المحجورين في السكن الجامعي، حيث انتشرت في الفترة الماضية فيديوهات للبعض منهم وهم يقومون برمي الطعام من الشرفات، بتاريخ 20 أيار الجاري، متسببين بفوضى وشغب.

وأعلنت وزارة الداخلية السورية أنها قامت بتوقيفهم، وقالت الوزارة في بيان إن بعض المواطنين المحجورين في المدينة الجامعية في دمشق أقدموا على “إثارة الفوضى والشغب ورمي الطعام المخصص لهم من شرفة البناء” يوم الأربعاء الماضي، في المدينة الكائنة بمنطقة المزة.

وأضافت الوزارة أن قسم شرطة المزة الشرقي حقق مع سبعة “اعترفوا بإقدامهم على إثارة الفوضى والشغب ورمي الطعام المخصص لهم من شرفة البناء بحجة أنه وصل إلى المركز بسيارة بيك آب مكشوفة”.

وقالت الوزارة إنها اتخذت “الإجراءات القانونية” بحق “المقبوض عليهم واستلامهم بعد إنهائهم فترة الحجر الصحي، وبعرض التحقيقات على النيابة العامة في دمشق قررت توقيفهم وتقديمهم إلى القضاء صباح يوم السبت القادم  30 أيار الجاري.

اعتداء على الأطباء بالضرب

وفي سياق أعمال الشغب التي قام بها المحجورين في مركز الحجر الصحي بالسكن الجامعي في المزة، حصل خلاف بين طبيبين وممرض من الكادر الطبي المشرف على المواطنين المحجورين بالمدينة الجامعية في محلة المزة وبين ثلاثة أشخاص من المحجورين ، وتطور الخلاف إلى اعتداء بالضرب على أحد الطبيبين، وذلك بتاريخ 23 أيار الحالي.

وذكرت صحيفة الوطن المحلية، أنه تم التدخل الفوري من قبل قسم شرطة المزة الشرقي، وبالتحقيق مع المذكورين تبين أن سبب الخلاف هو نتيجة طلب أحد الأشخاص المحجورين أن يجدوا حلًا لوضعه الطبي كونه مصاب بمرض (الديسك) ولعدم إمكانية تلبية طلبه حصلت مشادات كلامية وتدافع بالأيدي ثم الاعتداء بالضرب على أحد الطبيبين.
وبعرض التحقيقات على النيابة العامة في دمشق قررت توقيفهم وتقديمهم إلى القضاء صباح يوم السبت القادم.

الجدير بالذكر، أن ما حصل خلال الفترة الأخيرة من أعمال شغب من قبل المحجورين في مراكز الحجر الصحي، عكس موقف الشارع السوري منهم، بعد أن كان داعمًا لهم عند كل شكوى ترد من داخل مراكز الحجر حول سوء الوضع والتعقيم وغيرها، مما يطرح عدة إشارات استفهام حول مصدر وغايات مروجيّ تلك الصور ومفتعلي الحوادث آنفة الذكر…

وكانت وزارة الصحة السورية قد أعلنت أمس الأربعاء شفاء حالتين من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا ما يرفع عدد حالات الشفاء إلى 43 حالة.

كما أعلنت الوزارة مساء اليوم الخميس عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بين القادمين من الكويت، ليبلغ إجمالي الإصابات بذلك122 إصابة شفي منها 43 وتوفيت 4 حالات.

المصدر
الوطن
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق