حال البلد

وفاة شخصين في ريف الحسكة بحريق افتعلته فصائل المعارضة المسلحة

الاتحاد برس ||

توفي كل من “صغير الحجي” و”نعيم السطاف” من قرية “الأسدية” بريف بلدة “زركان” شمالي الحسكة، أمس الخميس، اثناء محاولتهما اخماد حرائق افتعلتها فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا في الحقول الزراعية.

وتعرض كل من “صغير” و”نعيم” لحروق بليغة نقلا على إثرها لمستشفى “الشهيد خبات” في مدينة القامشلي، حيث فقدا حياتهما.

وقالت مصادر محلية، أن “فصائل المعارضة السورية المسلحة التابعة لتركيا أقدمت على اضرام النيران بمنازل المدنيين في قرية المناخ الخاضعة لسيطرتهم بريف بلدة تل تمر الشمالي”.

وتابعت المصادر، التي نقلت عنها وكالة “نورث برس” أن “إطلاق عناصر تلك الفصائل النيران بشكل عشوائي تسبب باندلاع الحرائق في المحاصيل الزراعية بقرية أم الشعيفة المجاورة لقرية المناخ، وعجز السكان المحليون وفرق الإطفاء عن اطفاء النيران نتيجة لاستهدافهم بالرصاص الحي من قبل فصائل المعارضة”.

 وشهد محيط قرية أم الكيف الواقعة على خط التماس شمال بلدة تل تمر، احتراق المزيد من المحاصيل الزراعية جراء إطلاق النيران من قبل فصائل المعارضة المسلحة المتمركزة في قرية القاسمية المقابلة لها.

وسبق أن التهمت النيران  منذ بدء موسم حصاد العام الحالي، مساحات كبيرة من المحاصيل الزراعية في مناطق شمال وشرقي سوريا، واتهمت مصادر محلية فصائل المعارضة التابعة لتركيا، بإضرام النيران في حقول زراعية واقعة بمناطق خاضعة لسيطرتها أو قريبة من خطوط التماس مع قوات الحكومة السورية.

المصدر
نورث برس
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق