جولة عربية

القوات المشتركة تنفي مشاركتها في مواجهات الجيش اليمني والمجلس الانتقالي

الاتحاد برس ||

نفت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، التابعة للحكومة الشرعية، يوم السبت، مشاركتها في المواجهات بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين جنوب اليمن، داعيًة إلى تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقالت قيادة القوات المشتركة في بيان نشره المركز الإعلامي لألوية العمالقة،  “نؤكد لجميع أبناء شعبنا نفينا القاطع لأي مشاركة في تلك الأحداث المؤسفة التي تجري في جنوب الوطن، وذلك انطلاقا من مسئوليتنا الوطنية واستشعارًا منا لخطورة المرحلة التي تتطلب من الجميع العمل على رأب الصدع”.

بسم الله الرحمن الرحيم في الوقت الذي نتطلع فيه لتوحيد صفوف كل القوى والمكونات المناهضة للمشروع الحوثي الكهنوتي المدعوم…

Publiée par ‎الوية العمالقة " المركز الاعلامي‎ sur Samedi 30 mai 2020

وتابعت أنها “تنأى عن أي اصطفاف جانبي قد يضر بوحدة الهدف المتمثل في تحرير كل تراب اليمن من الحوثيين” .

واتهم بيان القوات المشتركة، أطرافًا لم يسمها بـ”الاصطياد في الماء العكر من خلال إطلاق تصريحات تزعم مشاركة القوات المشتركة في الأحداث المؤسفة التي تجري في جنوب الوطن”.

وكانت عدد من قيادات “التجمع اليمني للإصلاح”، ثاني أكبر الأحزاب في اليمن، اتهمت القوات المشتركة بالمشاركة في المواجهات بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في مناطق شرق مدينة زُنجبار مركز محافظة أبين، على خلفية التوتر الذي تصاعد بين الحكومة والمجلس عقب إعلان الأخير الإدارة الذاتية للعاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات الجنوبية في 26 أبريل الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق