حُريات

نائب في حزب الحركة القومية التركي يتفاخر بتعذيب الأمن لأحد المتهمين

الاتحاد برس ||

كشفت لقطات نشرها أحد نواب حزب الحركة القومية في البرلمان التركي، التعذيب الذي يتعرض له أحد المتهمين داخل مديرية الأمن بمدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا.

الجدير بالذكر وبحسب جريدة “زمان التركيةفإن المستشار نشر هذه اللقطات ليس بدافع فضح وإدانة الواقعة ومحاسبة الجناة، لكنه مدحًا وتفاخرًا بما قامت به قوات الأمن.

ونشر أمره صويلو، وهو مستشار نائب حزب الحركة القومية عن مدينة مرسين أولجاي كيلافوز، المقطع على تويتر، وكتب: “الإرهابي في أيادي الأمن العطوفة”، ما تسبب بموجة غضب كبيرة في الشارع التركي.

يذكر أن الفيديو الذي نشره السياسي التركي بالحزب الحليف للحزب الحاكم والذي تم تصويره بكاميرا هاتف محمول، يظهر صراخ متهم في واقعة استشهاد ضابط شرطة، من شدة التعذيب الذي يتعرض له.

وكانت قوات الأمن التركي قد ألقت القبض على ثلاثة مشتبه بهم في واقعة مقتل أحد ضباط الشرطة إثر تبادل لإطلاق النار مع مجموعة من المسلحين رفضوا إظهار بطاقات الهوية لرجال الشرطة.

ويجري التحقيق معهم داخل مديرية أمن مدينة ديار بكر، وتوجه لهم تهم: “الإصابة العمد، والنهب، والسرقة، وحمل مواد مخدرة، والتزوير في أوراق رسمية، وحمل أسلحة نارية وبيضاء”.

يذكر أن نائب حزب الشعب الجمهوري في البرلمان، سزجين تانركولو، كان قد قدم في آذار الماضي، استجوابًا لوزير الداخلية سليمان صويلو حول ما إذا كان قد تم فتح تحقيقات حول ادعاءات متكررة بالتعذيب.

وترافق الاستجواب حينها مع تداول معلومات عن اعتقال وتعذيب 56 طالبًا جامعيًا في 28 شباط الماضي في الذكرى السنوية للانقلاب، داخل مديرية أمن أنقرة.

المصدر
زمان التركيةسوشال ميديا
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق