دوت كوم

موظفو فيسبوك يحتجون على سياسة الشبكة

الاتحاد برس ||

ابتعد موظفو فيسبوك عن مكاتب العمل من المنزل يوم الاثنين واتجهوا إلى تويتر ليتهموا الرئيس التنفيذي “مارك زوكربيرج” بعدم ضبط مشاركات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بشكل كاف كما فعلت المنصة المنافسة.

وظهرت عشرات المشاركات من موظفين ينتقدون قرار زوكربيرج بترك عبارة ترامب التي تمجد العنف كما وصفتها تويتر دون اعتراض، وشارك بعض كبار المديرين في الاحتجاج، مما يذكر بالمشاكل المتعلقة بالموظفين التي عانت منها غوغل في عام 2018.

وشكلت هذه الحادثة حالة نادرة من اعتراض الموظفين على الرئيس التنفيذي للشركة بشكل علني، ومن بين المشاركين في الاعتراض جميع المهندسين السبعة في الفريق المسؤول عن مكتبة الرموز التفاعلية التي تدعم تطبيقات فيسبوك.

وقال الفريق في بيان مشترك نشر على تويتر: “يتجاهل قرار فيسبوك الأخير بعدم التصرف ضد المنشورات التي تحرض على العنف الخيارات الأخرى للحفاظ على أمان مجتمعنا، ونناشد قيادة فيسبوك اتخاذ إجراء حيال ذلك”.

وكتب راين فريتاس، مدير تصميم منتج آخر الأخبار في موقع فيسبوك: “مارك مخطئ، وسأسعى إلى تغيير رأيه من خلال رفع الصوت بأعلى ما يمكن”، مضيفًا أنه استقطب إلى جانبه نحو 50 شخصًا، يشاركونه الرأي للضغط من أجل التغيير الداخلي.

ونشرت كاتي زو، مديرة المنتج في إنستغرام، تغريدة تتضمن لقطة شاشة تظهر أنها أدخلت وسم BlackLivesMatter# لوصف طلبها لإجازة كجزء من الاعتراض على قرارات زوكربيرج.

وقال المتحدث باسم فيسبوك آندي ستون: “إن فيسبوك ستسمح للموظفين المشاركين في الاحتجاج بأخذ إجازة دون حسابها من أيام عطلتهم”، مضيفًا: “ندرك الألم الذي يشعر به العديد من أفرادنا في الوقت الحالي، وخاصةً مجتمعنا الأسود، ونحن نشجع الموظفين على التحدث بصراحة عندما يختلفون مع القيادة”.

وبشكل منفصل، قالت شركة “Talkspace” للعلاج عبر الإنترنت: إنها أنهت مناقشات الشراكة مع فيسبوك، ونشر الرئيس التنفيذي للشركة “أورين فرانك” تغريدة توضح أنه لن يدعم منصة تحرض على العنف والعنصرية والأكاذيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق