أخبار النغم

كبرى شركات تسجيل الموسيقا تعلق أنشطتها تضامناً مع حادثة جورج فلويد

الاتحاد برس ||

قامت شركات التسجيل الكبرى بإحياء يوم ”بلاك أوت تيوزداي” بتعليق أنشطتها والعمل مع المجتمعات على محاربة عدم المساواة العرقية بعد اندلاع احتجاجات في الولايات المتحدة في أعقاب وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، أثناء احتجازه لدى الشرطة.

وقالت شركة يونيفرسال ميوزيك، وهي جزء من مجموعة فيفندي في حسابها على تويتر ”نقف مع مجتمع السود“.

وكتبت شركة وورنر للتسجيلات على حسابها ”النشاط الموسيقي في مجموعة وورنر ميوزيك جروب لن تمضي كما هو معتاد“. وأضافت أنها ستقدم مساهمات لحركة (بلاك لايفز ماتر) أي (حياة السود تهم) ومجموعات أخرى تحارب العنصرية.

وأعلنت مجموعة سوني ميوزيك تحركات مماثلة بينما قالت شركة إنترسكوب جيفن إيه اند إم، وهي جزء من شركة يونيفرسال، إنها لن تصدر أي أعمال موسيقية هذا الأسبوع.

ونشرت المغنية بيونسيه مقطع فيديو على إنستجرام طالبت فيه بالعدالة لفلويد وقالت ”قلوبنا مفطورة ونشعر بالاشمئزاز… أنا لا أتحدث فقط إلى الأشخاص الملونين. إذا كنت أبيض أو أسود أو بني أو أي شيء بينها، فأنا متأكدة من أنك تشعر باليأس بسبب العنصرية التي تحدث في أمريكا الآن“.

وكتبت ريانا، وهي مغنية وكاتبة أغاني من بربادوس، على موقع إنستجرام ”مشاهدة أبناء قومي يقتلون يوما بعد يوم دفعني إلى مكان ثقيل في قلبي!“.

المصدر
usatoday
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق