حصاد اليومعالمي

وزير تركي سابق : داوود أوغلو وباباجان سيساهمان في تراجع شعبية حزب أردوغان 

الاتحاد برس ||

قال “ياشار أوكويان” وزير العمل التركي السابق وعضو في حزب “الشعب الجمهوري” المعارض إن “داوود أوغلو “و “باباجان” سيساهمان كثيراً في تراجع شعبية حزب “أردوغان”، فكلاهما كانا في صفوف هذا الحزب منذ تأسيسه وشغلا مناصب مهمة كرئاسة الوزراء ونائب الرئاسة ووزارة الخارجية والمالية

وأضاف في لقاء مع العربية نت: “لكن سيكون تأثير داوود أوغلو أكبر من باباجان على تراجع القاعدة الشعبية لحزب أردوغان نتيجة نفوذه الكبير داخل هذه القاعدة، وكذلك في هيئاته الإدارية، فقد كان داوود أوغلو رئيساً للوزراء وتزعّم حزب أردوغان لفترةٍ طويلة قبل استقالته”.

وأضح أوكويان أن “عدداً من برلمانيي حزب أردوغان الحاكم غير راضين عن الوضع الحالي داخل صفوفه، لذلك سيتوجّهون لصفوف حزب الديمقراطية والبناء”، الذي يقوده رئيس الوزراء التركي الأسبق علي باباجان الذي أعلن عن انطلاقه يوم 11 آذار/مارس الماضي، بعد أشهر من استقالته من “العدالة والتنمية”.

وقال الوزير في هذا الصدد إن “داوود أوغلو سيوفر متطلبات المشاركة في الانتخابات من خلال تشكيل هيئاتٍ إدارية لحزبه، فقد نظّم حزبه في 64 مدينة، وكذلك يفعل باباجان وهو أيضاً سيلبي الشروط الانتخابية. ومع ذلك عليهما أيضاً عقد مؤتمرهما الحزبي العام قبل 6 أشهر من موعد الانتخابات”.

كما أضاف أن “الحزب الحاكم سيفقد قوته وشعبيته أكثر أمام الأزمة الاقتصادية، فمعدلات البطالة والفقر في البلاد هي الأعلى في تاريخها.

إضافة إلى جملة قراراتٍ خاطئة تؤثر على شعبية أردوغان يضاف لها الدور التركي في سوريا وليبيا، فأنقرة اليوم عالقة هناك وتنتقل بين قوتين كبيرتين هما الولايات المتحدة وروسيا” وفق لكلامه

المصدر
العربية نت
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق