جولة عربية

مباحثات هاتفية عامة بين الرئيسين الفرنسي والجزائري

الاتحاد برس ||

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، في اتصال هاتفي أزمة فيروس كورونا والوضع في ليبيا ومنطقة الساحل الأفريقي.

وأفادت وكالة “فرانس برس”، نقلا عن بيان لقصر الإليزيه، بأن ماكرون وتبون، اتفقا على “العمل في سبيل علاقة سلسة وإطلاق طموح للتعاون الثنائي في جميع المجالات”.

وأوضح قصر الإليزيه في بيانه أن المحادثة الهاتفية بين ماكرون وتبون، جرت في إطار “روح الصداقة” التي تجمع بين البلدين و”الاحترام المتبادل لسيادتهما الذي يحكم العلاقات بين فرنسا والجزائر”.

وكانت العلاقات الفرنسية الجزائرية قد توترت، الأسبوع الماضي، مجددا إثر قرار الجزائر استدعاء سفيرها في باريس، احتجاجا على بث قناة تلفزيونية عمومية فرنسية فيلم وثائقي حول الحركة الاحتجاجية ضد النظام في الجزائر، رأت فيه منحى “استعماريا جديدا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق