عالمي

برلماني معارض يكشف عن أزمة ثقة بين حزب أردوغان وحليفه “الحركة القومية”

الاتحاد برس ||

كشف برلماني تركي معارض في تصريحاته الأخيرة، عن وجود أزمة ثقة بين حزب العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية.

وحول تصريحات حليف الرئيس أردوغان الانتخابي رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي بشأن الانتخابات المبكرة، قال البرلماني مصطفى يانار أوغلو “نحن نعرف تصريحات بهجلي في الماضي بحق أردوغان، لذلك فإن أعلن بهجلي شيئًا مخالفًا غدًا، فلن تكون مفاجأة، حزب أردوغان لا يثق في مواقف السيد بهجلي”.

يذكر أن تصريحات يانار أوغلو جاءت خلال مؤتمر صحفي نظمه بالبرلمان للتعليق على آخر المستجدات، منتقدًا مسودة قانون حراس الأسواق والأحياء الذي سيتم مناقشته في الجمعية العمومية للبرلمان.

وبحسب جريدة “زمان التركيةأوضح فقد يانار أوغلو أن مسودة القانون تمنح الحراس حق سؤال المواطنين عن بطاقات الهوية واستخدام العنف والسلاح والتفتيش.

وأضاف: “ليس صحيحًا أن يتم منح هذه المهام للحراس، مع مرور الأيام تضيق مساحات التنفس للمجتمع، الأمر الذي يهدد أمن المجتمع وتوازن حقوق الإنسان”.

الجدير بالذكر أن بهجلي وقبل تحالفه مع أردوغان أعلن في 2015 أنه عازم على تقديم كل من تورط في الفساد إلى المحكمة العليا بعد تحقيقات الفساد والرشوة في ،  2013 التي تورط فيها وزراء بحكومة أردوغان آنذاك.

يذكر أن مصطفى يانار أوغلو، هو البرلماني الوحيد عن حزب الديمقراطية والتقدم “ديفا” والمنشق عن العدالة والتنمية.

المصدر
جريدة زمان التركية
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق