السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

رغم تقديم الدعم لها… تركيا تعلن عن مقتل عناصر من “تحرير الشام” وتصفها ب”الإرهابية”

الاتحاد برس ||

أعلنت وزارة الداخلية التركية أمس الخميس 4 حزيران/ يونيو عن عدد “الإرهابيين” الذين قامت بتحييدهم في شهر أيار/ مايو الماضي، من مختلف التنظيمات.

لكن اللافت كان إعلان الوزارة تحييد عناصر من “هيئة تحرير الشام”، ” النصرة سابقًا والتي تدعمهم، واصفة إياه بالإرهابي.

و نقلت وكالة “الأناضول” عن نائب وزير الداخلية التركي “إسماعيل تشاتكلي” قوله: “تم تحييد 12 من تنظيم “داعش” و”هيئة تحرير الشام” الإرهابي”.

ورغم أن الرئاسة التركية أصدرت في عام 2018 مرسومًا صنفت فيه “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً)، والتي يتزعمها “أبو محمد الجولاني” كـ”منظمة إرهابية”، إلا أنها استمرت بدعمها للقتال في إدلب، إضافة لاستخدام عناصر منها في القتال بليبيا.

لكن التوتر الأخير الذي حصل بين تركيا و ” هيئة تحرير الشام” مردّه إلى رفض الأخيرة لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، الموقع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان في 5 آذار 2020، والذي قد ينهي وجود ” تحرير الشام” في ظل التوافقات بين الطرفين، باعتبار أن روسيا تعتبرها منظمة إرهابية.

ونص الاتفاق على وقف إطلاق النار، و إقامة ممر أمني على بعد ستة كيلومترات شمال وستة كيلومترات جنوب الطريق الدولي السريع الرئيسي في إدلب “أم 4″، وهو الطريق الذي يربط المدن التي تسيطر عليها الحكومة السورية في حلب واللاذقية. ونشر دوريات روسية – تركية مشتركة على طول طريق “أم 4” ابتداءً من 15 آذار/ مارس.

يشار إلى أنّ تركيا، أعلنت في 1 مارس، إطلاق عملية عسكرية جديدة في إدلب ضد القوات الحكومية السورية ردا على “هجمات” القوات السورية على “العسكريين الأتراك والمدنيين” في المنطقة، التي شهدت توترا كبيرا بين الجانبين إثر مقتل 36 عنصرا من القوات التركية بغارة للجيش السوري ضد تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي.

المصدر
وكالة الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق